القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل السادس 6

رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل السادس 6

رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل السادس 6 اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل السادس 6 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل السادس 6




رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل السادس 6

رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل السادس 6










رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل السادس 6

_ خلينا لوحدنا ياماما. 
جسمي ارتعش _ لأ.. 
طبطبت على كتفي _ اديله فرصة يصالحك، أنتم متقدروش تعيشوا من غير بعض.. 
طلعت وقفلت الباب وراها ف قومت فتحته تاني، ووقفت جمبه 
_ نعم!! 
_ تعالي هنا. 
_ لأ. 
_ متخافيش.. 
دخلت لجوا وقعدت بعيد عنه _ أنا آسف. 
بصيتله بلوم وسكت ف كمل _ مش عارف لحد دلوقتي عملت كدا إزاي صدقيني، خوفك مني دا بيوجعني.. 
عيطت _ أنت اللي طول حياتك بتوجعني وأنت ولا داري ولا حاسس بحاجة.. 
الحب اللي فضلت شايلاه في قلبي ليك طول عمري انتهي من بعد اليوم دا.. أنا مش قادرة ابص حتى في حياتي.. 
_ كنت حاسس بحبك ليا من زمان بس في نفس الوقت عارف إنك متعلقة بيا .. ف كنت بقول لنفسي أول ما هتعرف ناس جديدة هتنسي الحب دا وإنه حب طفولة مش أكتر، مكنتش مركز في الموضوع دا قد إني أوصل للي انا عايزه واحقق اللي بحلم بيه من زمان ! 
لكن في الوقت اللي سلمتك فيه بإيدي لصاحبي حسيت أني عايزك ليا لوحدي، حسيت إنك بتتأخدي مني وحقي فيكي بيضيع من أيدي.. 
حسيت إني أنا اللي متعلق فيكي و.. وبحبك. 
قومت وقفت_ خلصت؟ 
وأنا حب الطفولة دا نسيته.. 
مسافة ما طلع من الأوضة قفلت الباب واترميت ع السرير، كنت بعيط بحرقة... كان فين الحب دا وقت ما اتمنيته
كان فين وأنا بتمنى نظرة حب واحدة منك.. الحب دا كله اتحول ل كره يا ياسين، كره كبير قوي..
_ أنا عارفة إني غلطانة، غلطانة غلط كبير.. بس أنا لو كملت أكتر هكون بظلمك معايا..
_ ياقوت..
حطيت الحاجات قدامه _ أنا آسفة يا ياسر احنا مش لبعض من البداية علشان نعرف نكون مع بعض.. القدر حطنا في طريق بعض لحكمة ربنا وحده عارفها.. أتمنى تكون متفهم أنا عايزة إيه..
_ بتحبيه قوي كدا؟
قلبي اتخض _ هو مين؟
_ ياسين.
اتنهدت وحسيت أن مفيش داعي إني أخبي _ يوم ما قولت إني هدي لنفسي فرصة إني أنساه وأفتح صفحة جديدة على نفسي كنت بكدب على نفسي وروحي.. بحبه و رغم أني دلوقتي مبقتش فعلا طايقة أشوفه.. لسه بحبه..
_ هو كمان بيحبك.. بيحبك ومش داري ع نفسه، أنا لما حبيتك كان منه هو
كان بيحكي عنك كأنك كنز وعنده هو لوحده ومش عند حد غيره، بتمنالك الخير مع اللي قلبك اختاره..
دفع الحساب وساب الحاجات ومشي..
"إنّه الحُبّ، البهجة التي تجرح:" 
علمت تحت الجملة في كتاب كنت بقرأه وقفلت الكتاب لأن كنت سمعت صوت عربية ياسين وصلت، كانت أطول مأمورية يروحها وراجع وهو مترقي، كان عندي شغل إني أشوفه، مش علشان بس أشوفه وأشوف النجوم على كتفه لكن علشان وحشني و وحش قلبي! 
نزلت ووقفت جنب خالتو وهي بتسلم عليه لقيته بيمسك أيدي بدون سابق إنذار وبيقف قدامي.. 
_ لايق عليا الترقية؟
ابتسمت _ لايق عليك تكون لواء كمان وكل اللي بتتمناه.. 
_ بس أنا بتمنى دلوقتي أكون عريسك.. 
_ إيه! 
_بحبك يا كتكوتة، تتجوزينى
_ أكيد موافقه 

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

   

تعليقات