القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جوري ويزن الفصل السادس 6


رواية جوري ويزن الفصل السادس 6 اصبحت متوفرة الان، وهي من تأليف منال عباس. تم نشر رواية جوري ويزن الفصل السادس 6 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية جوري ويزن الفصل السادس 6


رواية جوري ويزن الفصل السادس 6رواية جوري ويزن الفصل السادس 6



رواية جوري ويزن الفصل السادس 6


كانت تغسل الأواني وهي تدندن بسعاده إلى أن قاطعتها جوري
جوري;صباح الخير يا روفي اش اش صاحيين مزاجنا رايق النهارده 
رفيده بإبتسامه ;جدا
جوري بفضول:إيه الجديد إحكيلي 
بدأت روفيدة تسرد لها ما حدث الليلة الماضية و إعتذار صلاح منها كانت جوري تنصت لها و الإبتسامة ترتسم على ثغرها لرؤية حماستها و سعادة رفيدة بتغير زوجها 
مرت الأيام بهدوء على الصديقتين مع تحسن علاقتهما بأزواجهما وهذا مالم يسر البعض
---
صلاح بقله صبر;ما تخلص يا يزن مجمعنا هنا على إيه
يزن كان ينضر لعائلته بتوتر تارة و تارة لزوجته التي تشجعه على الكلام
يزن بتنهيده:هو بصرحه ، يعني أنا اا
صلاح :إنت لسا هتأتأ متقول في إيه قلقتني 
يزن:أنا لقيت شقه عجبتني على بعد شارعين من هنا و قررت أشتريها 
سميحة بصدمه نعم ؟
صلاح بضيق:كلام إيه الي بتقوله ده يا يزن 
سميحه كانت جالسهتخبط على رجليها و هي تهتز يمينا و شمالا;سحرتله العقربه بنت العقربه و عايزه تبعده عننا
صلاح:إهدي ياما ثم نظر لأخيه بغضب:بقا عايز تخالف وصيه أبوك و تسيب البيت
يزن :أخالف وصيه أبويا أبويا في إيه أبويا كل الي وصانا عليه إننا نقف مع بعض و ناخذ بالنا من بعض مشرطش نسكن في بيت واحد و بعدين حتى لو كان أبويا عايش أنا كان مصيري أستقل في بيت خاص بيا 
صلاح بترقب:ما إنت ليك بيت خاص بيك فوق إيه الي مانعك إنك تستقل 
يزن:قصدك البيت الي إنت جهزته من كل حاجه لما كنت ناوي أتجوز
صلاح بنرفزه:و فيها إيه لو ساعدتك عشان تفرش شقتك لإن ظروفك وقتها كانت متعسره معاك ؟ هو أنا لو موقفتش جنب أخويا هقف جنب مين
يزن جلس بجانبه وقبل رأسه مبينا للكل إحترامه لأخيه الكبير:مفيهاش حاجه يا أحسن أخ في الدنيا بس لو إنت ناسي الشقه دي كانت شقتك في الأساس و إنت إتنازلتلي عنها لما أنا خطبت و رجعت إنت نزلت تعيش مع مراتك في بيت العيله و بما إني ضروفي إتحسنت و المشروع الي فتحته نجح أقدر خلال كام شهر أوفر فلوس الشقه بعد كام شهر و إنت ترجع لشقتك 
إقترب من أذنه ليهمس له:مراتك كمان من حقها تاخد راحتها في بيتها ولا إنت إيه رأيك
إبتسم صلاح بإستهزاء و إجابه بنفس الهمس:لو إنت عاوز تمشي ورى كلام مراتك براحتك متجيش تعمل إنك بتفكر فيا و يهمك مصلحتي
ثم عاد لنبرته الطبيعيه قائلا:الي يريحك إعملو
ثم غادر غرفة المعيشه لتلحقه والدته وهي تقول في نفسها بحسرة يا خسارة تربيتي فيك 
ِ
---
بعدها بمده إشترى يزن شقه جديده ليسكن فيها مع زوجته لكنه كان دائم الزيارة لوالدته نظرا لبعد سميحة و جوري عن المشاحانات اليومية و عندما و جدت أنها تهتم بها أكثر تأخذها معها للمناسبات التي تدعوها لها عايلتها و تتكلم عنهاباحترام عندما يأخذ يزن زوجته لشراء ملابس لها أو لإنهما يصطحبانها معهما يأخذان رأيها في أي شيء شيئا فشيئا بدأت تتقبلها و تكن لها الإحترام 
في تلك المدة كانت رفيدة أقنعت زوجها بالصعود للشقه بعد عناء ف في البداية كان يرفض الفكره لكي لا يحزن والدته 
بعد مدة. رقية تزوجت كانت تبدو سعيدة عند زيارتها لوالدتها حتى جاء اليوم الذي قلب الموازين. عندما جاءتهم باكية وكان يزن و جوري في البيت في أحد زياراتهما 
يزن بلهفه:رقيه مالك إيه الي حصل ؟
رقيه ببكاء: سعد ضربني يا يزن 
صلاح بغضب:نعم ؟ الحيو.ان إزاي يتجرأ أنا هربيه
يزن بهدوء:إستنى نفهم منها إيه الي حصل خلاه يضربها 
صلاح بصوت هادر:هو أنا لسا هفهم ؟ أناالي يفكر بس يمس شعره من أختي هندمه 
لحق يزن بأخيه ليمنعه من أي تهور 
كانت جوري و رفيده تنظران لبعضهما نظرات لن يفهمها غيرهما 
وصل صلاح إلى مكان عمل زوج أخته و تشاجر معه و طلب منه أن يطلقها لأنه إذا كان من بداية زواجهما و حدث منه هذا فماذا ينوي أن يفعل فيما بعد 
سعد رفض تطليقها وواجهه بكلمة إنها مشاكل عاديه تحدث بين أي زوجين 
---
في المساء كانت رفيده تمشط شعرها بشرود و هي تسمع لزوجها يتكلم مع والد سعد في الهاتف ِ
صلاح بغضب:يعني إيه أعديها و أخلي أختي ترجعله إنت اتهبلت إنت فاكر إنها ملهاش أهل 
كلام كثير لم تنتبه له بسبب شرودها الذي أفاقها منه زوجها عندما رأته يرمي الهاتف على السرير لتقوم من مكانها و تقف أمامه بجمود; طلقني يا صلاح
---
أما جوري فمنذ عودتها و هي تضم ركبتيها لصدرها وتبكي و يزن لا يفهم شيء
يزن وهو يحاول إحتضانها: جوري طب فهميني بس إيه الي حصل 
جوري ببكاء:صعبت عليا نفسي أوي يا يزن أنا لما حصل معايا نفس الموقف مكنش عندي إخوات يجيبولي حقي و لو. بكره لا قدر الله حصل مشكلة تاني بنا أنا معنديش حد أتسند عليه و هفضل عيني مكسوره قدامك 
كان يزن يستمع لها بدهشه و 

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

تعليقات