القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الملاذ مصطفي وحور الفصل الرابع 4

رواية عشق الملاذ مصطفي وحور الفصل الرابع 4

رواية عشق الملاذ مصطفي وحور الفصل الرابع 4 اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية عشق الملاذ مصطفي وحور الفصل الرابع 4 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية عشق الملاذ مصطفي وحور الفصل الرابع 4
رواية عشق الملاذ مصطفي وحور الفصل الرابع 4


رواية عشق الملاذ مصطفي وحور الفصل الرابع 4









رواية عشق الملاذ مصطفي وحور الفصل الرابع 4


مصطفى اقسم بربي لو جرالها حاجه لاقلب المستشفى عليك 
الدكتور بعصبيه... استاذ مصطفى دى حاجه بإيد ربنا مش بإيدي انا عشان حضرتك تهددني 
مصطفى بداء يهدا وقال بهدوء وراه بركان من الغضب... طب اقدر اخدها ع البيت امتيي..! 
الدكتور.... مش دلوقتي هيا لازم تنحط تحت الملاحظه عشان لو حصل حاجه لقدر الله 
قال مصطفى وهوا ماشي... ان شاءلله هاجي اخدها بكرا ومن هنا لبكرا تخلو بالكم منها كويس ومشي ووراه مازن 
ركب مصطفى العربيه ومازن جمبه وكان بيسوق بسرعه جنونه 
مازن ف باله.. استر ياللي بتستر يارب انا مش عاوز اموت 
بعد مرور لحظالت فرمل مصطفى العربيه ووقف وطلع فونه اللي كان بيرن ورد ع الفون 
ريتاچ... الو يا ابيه 
مصطفى... ياروح ابيه فيه حاجه ماما كويسه 
ريتاچ... لا يا ابيه كنت عاوزة اخد اذنك بس اني اخرج مع اصحابي 
مصطفى بتفكير.... هبعتلك مازن يوصلك 
ريتاچ بعصبيه... لا يامصطفي انا مش صغيره هروح لوحدى وقفلت فوشه 
بص مصطفى لمازن بإستغراب 
مازن بتوتر... بتبص ليا كدا لييي 
مصطفى بتسائل... هيا لي ريتاچ بتكرهك اوى كدا 
الكلمه وجعت مازن اووى قال وهوا بيحاول مش يبص ع مصطفى... يسطا اختك دى هبله ونا مش بطيقها وهيا كذالك يلا اطلع ع الشركه عشان هناك ليا معاك كلام تاني بخصوص البنت دى 
شغل مصطفى العربيه وطلع ع الشركه... 
...... 
في مكان تاني 
احمد بيه احنا عرفنا ان مصطفى المنشاوى تقريبا كدا والاكيد بيحب بت وعملت حاد'ثه انهارده واتنقلت ع المستشفى اي رائيك  نرحب بيها بس ع طريقتنا 
احمد.... اممم معاك حق انا كدا كدا فاضي وعاوز ارحب بيها جدا بس انت متاكد انه بيحبها الاول 
.... يااحمد بيه كان ملهوف عليها بشكل لا يصدق وقلب المستشفى هناك احنا كنا واقفين زي محضرتك طلبت نراقب الشركه وكدا بس لما شوفنا لهفته عليها طلعنا وراه ع المستشفى 
احمدد... تمام نفز بليل 
..... 
تاني يوم نزل مصطفى ومعاه مازن واتجهو ع المستشفى 
وصلو واول مادخل لقيو المستشفى مقلوبه بس تجاهل دل و سال الدكتور عن حالتها دلوقتي 
الدكتور بخوف ورعب... دخلت يامصطفي بيه اطمن عليها الصبح مش لقيناها 
مصطفى بعصبيه وزعيق وصوته سمع المستشفى كلها....... 

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

   

تعليقات