القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل الثالث 3

رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل الثالث 3

رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل الثالث 3 اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل الثالث 3 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل الثالث 3




رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل الثالث 3

رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل الثالث 3










رواية عشقي الطفولي ياسين وياقوت الفصل الثالث 3

أصل ياسين طالع النهاردة
_ طالع منين؟
_ طالع ايه! مين قال طالع، راجع
أقصد راجع من المأمورية النهاردة..
_ بجد، عرفتي منين دا متصلش!
كملت شغل في عمايل الأكل _ ياسر قالي وجاي معاه النهاردة ع فكرة، عايزين نعمل أكل حلو بقى يلا يا خالتو يلا..
كنت بشد ايديها علشان أحركها لكنها كانت واقفة وبصالي _ وأنتي بتتكلمي مع ياسر؟؟
_ ها!!
_ ردي ع قد السؤال..
أدركت إني حطيت نفسي في مأزق من غير ما أخد بالي! فاضطريت أكذب غصب عني!
_ بقينا صحاب.
_ صحاب؟
_ أه، مش هو صاحب ياسين! يعني حد ثقة.. ياسين مبيصاحبش غير الكويسين مش انتي عارفة كدا؟
_ وأنتي عارفة رأي ياسين في الموضوع دا بقى ع كدا؟؟
_ أكيد مش هيعارض، ع الاقل لو ياسين مش هنا نطمن عليه من ياسر ولا إيه؟؟
_ ياقوت!!
_ إيه دا الأكل كان هيتحرق..
الأكل أنقذني في حوار حطيت نفسي فيه بغبائي، بليل وصل ياسين ومعاه ياسر.. كان قلبي بيوجعني كل ما خالتو تحط ايديها على دراعه اللي متصاب فيه وهو يغمض عينه بألم من غير ما يتكلم علشان متاخدش بالها..
_ اتفضل يا ياسر دي علشانك.. 
_ تسلم إيديك. 
لاحظت نظرة ياسين بس تجاهلتها .. كنت بحاول مهتمش بيه نهائي زي اني بردو مسلمتش عليه بلهفة زي كل مرة. 
كان بيبصلي بإستغراب، حتى خالتو كانت مستغرباني! لكن مكنتش عايزة اخلف وعدي مع نفسي وإني قررت أخد جنب من ناحيته!! 
_ ياقوت فين ياماما 
_ في أوضتها ياحبيبي، في حاجة أناديهالك! 
_لأ خليها أنا عايزاها في موضوع كدا هدخلها.. 
بعدت من ورا الباب في الوقت اللي لقيته بيخبط فيه.. قعدت ع المكتب وعملت نفسي بذاكر وأنا بقول _ ادخل.. 
دخل وساب الباب مفتوح وقعد على الكنبة قصادي _ إيه ياكتكوتة، عاملة ايه في المذاكرة؟ 
_ ممكن بلاش كتكوتة دي، أنا كبرت.. 
ضحك _ الحقيقة عندك حق المرة دي.. 
انشكحت وسيبت الكتاب من ايدي وقعدت جنبه، أول مرة يعترف إني كبرت! 
مكنتش مصدقة وبضحكله بكل حب، على عكس الطريقة اللي كنت بعامله بيها الأسبوعين اللي فاتوا!! 
_ بجد؟ 
_ بجد، بس هتفضلي طول عمرك بردو كتكوتي! 
اتكسفت ومعرفتش أتكلم في الوقت اللي صدمني لما كمل كلامه!! 
_ حتى لو جالك 100 عريس.. 
_ إيه ! عريس إيه ! 
_ ياسر طلب إيديكي مني.. أنتي إيه رأيك؟ 
_ ياسر!! 
_ أيوة، أنا شايف أن في بينكم كاريزما حلوة. 
_ يعني أنت موافق!! 
_ الرأي ليكي بس أنا بجد مش هلاقي أحسن من ياسر وآمن عليكي معاه.. 
غمضت عيني بألم، بحبس الدموع جوايا، قومت من جنبه وقعدت على المكتب تاني..
_ أنا إمتحاناتي قربت ومش فاضية للكلام دا.. 
_ إحنا هنقرأ فاتحة بس.. ونعمل الخطوبة بعد تخلصي.. 
بصيتله _ يعني أنت شايف كدا؟؟ 
_ لو مكسوفة خدي راحتك في الرد، هو مش مستعجل ع فكرة. 
بلعب ريقي وأنا بنطق بالعافية _ لأ .. أنا موافقة. 
قام وقف وقرب عليا وباس رأسي _ خلاص ياحبيبتي أنا هحدد معاه معاد علشان يتقدم رسمي، ألف مبروك ياحبيبتي.. 
أنا إزاي كنت غبية كدا! مغفلة! كنت بحبه أكتر في الوقت اللي كان بيعاملني فيه كأني أخته من أمه وأبوه.. كنت بقع في حبه أكتر في معاملة هو مش شايف أصلا أنها بتدوب قلبي! 
مش شايف حبي ولهفتي له! 
مش شايف إني بعشقه، مش شايف! 
شايف بس أن في كيميا بنا أنا وصاحبه... 
صاحبه!! أنتي بتغلطي يا ياقوت انتي عارفة عواقب أنك توافقي ع صتحبه ايه!! هتعيشي معاه وأنتي بتحبي صاحبه!! 
أنا في ورطة، ورطة كبيرة.. 
_ انتي متأكدة من الكلام دا؟ يتبع

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

   

تعليقات