القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جنون الحب الفصل الرابع والثلاثون 34

رواية جنون الحب الفصل الرابع والثلاثون 34


رواية جنون الحب الفصل الرابع والثلاثون 34 اصبحت متوفرة الان، وهي من تأليف يارا عبد العزيز. تم نشر رواية جنون الحب الفصل الرابع والثلاثون 34 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية 
جنون الحب الفصل الرابع والثلاثون 34                                           
رواية جنون الحب الفصل الرابع والثلاثون 34رواية جنون الحب الفصل الرابع والثلاثون 34

رواية جنون الحب الفصل الرابع والثلاثون 34


جيه حد من وراها و خضـ"رها حاولت انها تبعدها ولكن سرعان ما فقدت وعيها من اثر المخـ"در
: دخليها العربية بسرعة يلا
هنا : بصي يا حور دا جميل اوي حور روحتي فين يبنتي
بصيت وراها ملقتش حور 
هنا : هتكون راحت فين 
لافت عليها المول كله بس ملقتهاش بدأت تقلق و تخاف عليها
هنا : حور يا حور انتي روحتي فين 
رنيت عليها تلفيونها مغلق
هنا : حتى فونها مقفول طب اعمل ايه طيب اعمل ايه يا حور
رنيت على عزة بخوف شديد
هنا : الو خالتو عزة 
عزة : ايه يا هنا كنت لسه هرن عليكوا حور عندك اديهلي عايزاها
هنا بدموع: خالتو عزة انا مش لاقيه حور خالص
عزة بخوف وعصبية: يعني ايه مش لاقيها هي مش كانت معاكي انتوا مش خارجين سوا من البيت
هنا : ايوا هي كانت معايا بس فجأة لاقيتها اختفت مش عارفه راحت فين والله ما اعرف 
عزة بخوف : طب انا جيالك بسرعة
هنا : حضرتك رني على مستر فارس يجي يشوفها احنا مش هنعرف نتصرف لوحدنا
عزة بخوف : انا الغلطانة اني وافقت اخليها تخرج هتكون راحت فين 
قفلت عزة مع هنا و رنيت على فارس اللى كان لسه خارج من غرفة العمليات
ادم : العملية كانت صعبة بشكل
فارس: الحمد لله عديت على خير انا هفتح تلفوني ارن على حور اطمن عليها
ادم : طب استنى خد نفسك طيب
فارس بحب : حور هي نفسي و روحي يا آدم انا مكلمتهاش من الصبح حاسس ان روحي هتطلع
ادم ببأبتسامة : ماشي يا روميو
فتح فارس فونه لاقى اتصالات كتير من حور و عزة كان لسه هيرن على حور بس قاطعه رنين فونه لتعلن أن المتصل عزة
عزة : الحق يا فارس حور مش لاقينها
فارس بخوف شديد حس انه هيقـ"ع من اثر الجملة عليه 
: يعني مش لاقينها
بدأت عزة تحكيله اللي حصل تحت ضربات قلب فارس وخوفه اللى بدأوا يزيدوا بشدة
فارس بخوف شديد: ليه يا مرات عمي تخليهم يخرجوا لوحدهم ليه انا هروح المول بسرعة 
ادم : فيه ايه 
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ♥️
فارس وهو بيجري: رن على ادهم وخليه يحصلني على المول بسرعة يا آدم 
ادم : طب ايه اللى حصل
فارس كان وقتها اختفى خد عربيته و طلع على المول وهو فى الطريق شغل جهاز التتبع بس لاقى موقعه فى بيته
فارس بغضب وخوف شديد: ليه يا حور ليه قولتلك متخلـ"عيهاش من ايدك ليه مصممة تخوفيني عليكي ليه 
وصل المول فى عشر دقايق فهو كان سايق بسرعة جنونية
هنا ببكاء: الحقني يمستر انا مش لاقيه حور خالص
فارس بغضب اول اما شاف ادهم جاي مع ادم : مراتي فين يا حضرة الظابط قولتلك اي حاجه هتحصلها هتكون بسببكوا مش عارفين تاخدوا بالكم من المساجين
ادهم : اهدى يا دكتور فارس هنلاقيها اوعدك
فارس : كاميرات المول لازم نشوفها
راحوا الادراة وشافوا الكاميرات بص فارس على الحراچ اتكلم بسرعة: وقف هنا كدا 
لا قوا حور والست بتخضـ"رها و بيحطوها فى العربية بصلها فارس بخوف شديد و دموع اتكلم بغضب 
: اه يا ابن ال.............. والله ما هرحـ"مك 
ادهم : للاسف العربية ملهاش نمر 
فارس بغضب مفرط و صوت عالى: طب ايه هنفضل قاعدين كدا لا انا مش هسكت انا هجبها مهما كانت فين 
ادهم : يا دكتور فارس استنى خليني نفكر بالعقل
فارس : عقل لما فكرت بعقل المرة اللى فاتت وسلمتهولك ومخلصـ"تش عليه بأيدي كانت النتيجة ان دلوقتي مراتي معاه لكن والله ما هرحـ"مه دلوقتي
خرج فارس و راح بيت عاصم السيوفي
فارس بغضب مفرط وهو واقف فى صالة الڤيلا: خبيت ابنك فين يا عاصم يا سيوفي
عاصم خرج على صوته: انت جاي هنا تعمل ايه 
فارس : هيثم فين خبيته فين ومراتي فين
عاصم : وانا مالي انا هيثم فين و مراتك فين 
فارس راح عنده و خنـ"قه بقوة : والله لو ما قولتلي وادتوا مراتي فين لهكون مخـ"لص عليك دلوقتي انطق ودتوا مراتي فين انت وابنك 
الحراس وقتها دخلوا وكان هيضـ"ربوا فارس بس عاصم وقفهم
عاصم : والله العظيم ما اعرف مراتك فين انا اه هربـ"ت هيثم بس معرفش أنه هيـ"خطف مراتك ابني مريض نفسي و خفت عليه يعمل في نفسه حاجة
فارس اول اما سمع كلامه اتجـ"نن اكتر من خوفه على حور
عاصم : ارجوك متأذيش ابني لو لاقتوه انا هاخده و اعلجه فى أكبر مستشفى وهخليه يبعد عن مراتك
تجاهله فارس و خرج من الڤيلا و هو ضايع و خايف بشدة على حور راح البيت لاقهم كلهم قاعدين بما فيهم ادهم و ادم 
ليلى : اهدي يمرات عمى والله هنلاقيها باذن الله 
عزة ببكاء: بنتي يا فارس هاتهلي دي لسه صغيرة على كل اللي بيحصلها دا 
فارس : بنتك ليه مصممة توجـ"ع قلبي من الخوف عليها يا مرات عمي ليه ليه تخرج كانت استنت لحد اما جيت وكنت هوديها فى اي حتة هي عايزاها دا حتى الاسورة اللي كنت مطمن وهي معاها مخدتهاش على الرغم من أني منبه عليها تاخدها معاها اعمل ايه اسيب شغلي واقعد جانبها انا تعبت والله منها ومن اللي بتعمله فيا
عزة بغضب وبكاء: انا مليش دعوة بكل الكلام دا رجعلي بنتي دي بنتي الوحيدة رجعهالي شوفها هي فين و هاتها 
فى أحد المخزان كانت حور قاعدة على كرسي ومتكت"فة وكانوا شايلين من على وشها النقاب بدأت تفوق من المخدر
حور ببكاء: انا فين حد يجي يفكني ويخرجني من هنا
هيثم راح عندها و اتكلم بحب : وأخيراً فقتي يحبيبتى وحشتينى اوي اوي يا حوري
حور بخوف : هيثم مش انت كنت فى السجن
هيثم : هربت عشان اخدك على سجـ"ني ونعيش مع بعض انا وانتي وبس 
حور ببكاء: حرام عليك خليني اخرج من هنا انا اذتـ"يك فى ايه عشان تعمل فيا كدا خرجني من هنا ارجوك هيثم مش انت بتحبني
هيثم : بموت فيكي
استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و اتوب اليه ♥️
حور : طب خليني اخرج من هنا انا والله مش هبقى مبسوطة معاك ومش هعرف اخليك مبسوط
هيثم : ليه عشان بتحبيه انا بحبك اكتر منه بكتير يا حور هو اكبر منك بكتير انما انا فى سنك هخليكي اسعد واحده فى العالم بس خليكي معايا انا بحبك اوي يا حور ومش هقدر اشوفك مع غيري
حور ببكاء: بس انا مش بحبك افهم بقى انا مش بحب ولا هحب غير فارس وبس فارس هو اللى واخد قلبي هو جوزي وأبو ابني حرام عليك والله اللي بتعمله فينا دا انا مش عارفه اعيش مع جوزي مبسوطة بسببك اخرج برا حياتنا وخرجني من هنا ابعدد عني بقى 
هيثم : مش هسيبك يا حور و مش هسمحله ياخدك مني انا خلاص ما صدقت انك تبقي معايا ومش هسيبك تروحيله انتي بتاعتي انا وبس ومش هتكوني لحد غيري 
فارس رجع البيت و دفـ"ن رأسه بين ايديه 
ادم : عملت ايه 
فارس بدموع : روحت لابوه وقال ميعرفش هو فين انا خلاص مبقتش عارف اعمل ايه حور بضـ"يع مني يا آدم ومش عارف اعملها حاجة
ادم : متستسلميش وهنلاقيها باذن الله 
فارس : هنلاقيها فين لعبها صح ومسباش وراه اي حاجه توصلنا لمكان حور 
عزة ببكاء: انا عايزة بنتي ابوس ايدك يا فارس هاتلي بنتي
سمية : اهدي يا عزة اهدي هنلاقيها
طلع فارس شقته وطلب ان محدش يجي معاه بص على الاسورة اللي كانت محطوطة على التسريحة بغضب شديد ورمها فى الأرض بقوة قعد على السرير واتكلم بألم شديد
: ست ساعات ست ساعات بس وهتبقي ١٨ سنة يا حور ١٨ سنة وانا حبي وعشقي ليكي بيزيد من أول لحظة اتولدتى فيها لحد دلوقتي وانتي مصممة تعذبيـ"ني ليه يا حور ليه مصممة توجـ"عي قلبي من الخوف عليكي طب اعمل ايه عشان ارجعك اعمل ايه والله ما بقيت عارف ومش قادر حتى اتنفس من غيرك 
فاق على صوت فونه اللى بيرن رد بسرعة
فارس : الو
هيثم : مستر فارس ليك واحشة والله 
فارس بغضب وهو بيقوم يقف : حور فين انت عارف لو مسيت بس شعرة منها انا هعمل فيك ايه
هيثم : براحة شوية فيه ايه عايزة تشوفها تعال مش همنعك عنها
فارس: هي فين ودتيها فين انطق
هيثم : انزل تحت بيتك دلوقتي هتلاقي فيه عربية سودة واقفة اركبها هتوصلك لمكان حور وطبعا مش هقولك لو عرفت الشرطة انا هعمل ايه سلام يمستر
نزل فارس بسرعة على تحت و ركب العربية اللى اتحركت بمجرد ما ركب بصله السواق و رش مخد"ر ليفقد فارس وعيه على الفور وهو بيلفظ بإسم حور 
دخلوا الحراس بفارس و رموه جنب حور حور بصتله بخوف شديد
حور ببكاء: انتوا عملتوا فيه ايه حد يرد عليا يا فارس قوم يا فارس قوم و خرجنا من هنا
هيثم ببرود : متخافيش نص ساعة وهيقوم 
حور : انت جبته هنا ليه عايز منه ايه 
هيثم : هتعرفي اما يفوق
بعد نص ساعة فارس بدأ يفوق بس لحور و راح عندها بلهفة وحب 
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ♥️
فارس : حور انتي كويسة يحبيبتى حد عملك حاجه
حور ببكاء: انا كويسة بس خرجني من هنا يا فارس خلينا نخرج
هيثم : محدش هيقدر يخرج من هنا
راح عند فارس و حط المسـ"دس فى دماغه تحت نظرات الخوف الشديد من حور
حور ببكاء: حرام عليك سيبنا فى حالنا بقى سيبه يا هيثم سيبه وانا هعملك كل اللى انت عايزاه
هيثم : والله هو ليه حرية القرار يااا يطلقك ويسبني اخدك دلوقتي يااا هخـ"لص عليه وهاخدك برضوا كدا كدا حور بتاعتي
فارس بسخرية: اطلقها وتخليك تاخدها بتحلم اوي يا هيثم 
هيثم : خلاص يبقى تتشـا"هد على روحك دلوقتي يا فارس يا مالكي
كان لسه هيضغط على المسـ"دس بس فجأة 
يتبع...........


عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

تعليقات