القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب كده يوسف وهنا الفصل الثالث والعشرون 23

رواية الحب كده يوسف وهنا الفصل الثالث والعشرون 23

رواية الحب كده يوسف وهنا الفصل الثالث والعشرون 23 اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية رواية الحب كده يوسف وهنا الفصل الثالث والعشرون 23 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية الحب كده يوسف وهنا الفصل الثالث والعشرون 23


رواية الحب كده يوسف وهنا الفصل الثالث والعشرون 23رواية الحب كده يوسف وهنا الفصل الثالث والعشرون 23


رواية الحب كده يوسف وهنا الفصل الثالث والعشرون 23

حليمه..اطلع يا يوسف غير هدومك وتعالي شوف البت اللي مكالتش حاجه من الصبح دي....
يوسف..براحتها..احنا مش في حضانه هنا....انا طالع.....كلامو وجعها اوي وسابها وطلع....هي كانت داخت مبقاش عندها طاقه وكمان من الزعل...مقدرتش تتمالك نفسها داخت جدا ووقعت في الأرض....
حليمه بخضه..بت ياهنا....اي حصلك يا بت....الحق يا يوسف.......
كان يوسف في آخر السلم اول ما سمع صوت حليمه. حس انو خايف علي هنا اوي...اتجمد كام ثانيه كدا...وبعدها محسش بنفسو رمي كل اللي في ايدو ونزل جري....لقاها واقعه في الأرض قلبو وجعو عليها اوي.......شالها بسرعه 
يوسف..بسرعه ياما هاتي عصير واي حاجه تاكلها....بسرررعه.....شالها وطلع بيها عالشقه بتاعتهم وفضل يحرك في وشها براحه لكن مش بتفوق....بدا يعملها الاسعافات الاوليه..بدأت تفوق بس زي ما يكون روحها راحت منها بتنفس بصعوبه.......طلعت حليمه ومعاها العصير والاكل 
يوسف..روحي انتي دلوقتي ياما....ومحدش يدخل عشان النفس وميبقاش في زحمه علي هنا 
حليمه..طيب يابني...ابقي طمني........ونزلت 
يوسف بقلق شديد عليها..قومي...اتعدلي........عدلها وحطلها مخده ورا ضهرها وجابلها العصير وبدا يشربهولها 
يوسف بقلق..حاسه بايه......
هنا بدموع شديده وتعب..انا كويسه.....
يوسف بحده..انتي ازاي متاكليش حاجه من الصبح يعني عاوز افهم......
هنا بعياط اكتر..عاوزه امو"ت.....عشان ترتاح مني 
يوسف قلبه وجعه عالكلمه دي اوي..انتي بتقولي اي يا هنا 
هنا..انت بتعمل فيا كدا لي........
يوسف..هنا...اهدي.....كلي دا لو سمحتي 
هنا بدموع وعصبيه..مش واكله....يلا براحتك بقا 
يوسف..طب اهدي بس........
هنا غمضت عينيها بتعب ودموعها نازله من عنيها اوي.......
يوسف..اهدي يا هنا.....استني.....وجاب جهاز الضغط وبدا يقيسو ليها.....
يوسف..ضغطك واطي اوي.......كلي بالله عليكي.....كلي 
هنا..خايف عليا.......
مردش يوسف..كلي يا هنا يلا.......وبدات تاكل وجابلها علاج من معاه عشان يظبطلها الضغط......وخلصت..
يوسف..خدي العلاج دا.......
هنا اخدتو وهي بتعيط زي الأطفال بالظبط وبترتجف زي الأطفال...بصلها يوسف كدا بحنان شويه......
يوسف..طب خلاص نامي بقا ونا هنام في الاوضه التانيه..
هنا بنفاذ صبر وعياط..يا يوسف بقا.....
يوسف..عاوزه اي....
هنا..نام جنبي........نيمني في حضنك.....وحشتني.........
يوسف ضعف ادامها اوي وبدون تفكير واراده منو راح جنبها....
يوسف..تعالي هنا........راحت هنا في حضنه ومسكت فيه اوي...هو كان لسه مسامحهاش....بس عشان حالتها متدهورش اكتر.......
هنا..بحبك......
يوسف سكت ومردش ودا تعبها اوي...تعبت من كتر التفكير..نامت..حس انها نامت....حاول يقوم من جنبها بس كانت ماسكه فيه اوي...ابتسم هو كدا وبا"س راسها بحب....وحضنها اكتر لأنها واحشاه اوي.....ونام جنبها......
كانت سهام قاعده في اوضتها بتفكر في امين وان في حد بيحبها كدا....طب انا عاوزه اشوفو تاني....اعمل اي....دخلت لها صباح بمكر 
صباح..عامله اي يا سهام 
سهام..اهلا يا صباح...تعالي 
صباح..اي مسهرك لحد دلوقتي......بتحبي ولا اي
ضحكت سهام كدا..اه يا لئيمه......
صباح بتمثل الاستغراب..اي دا...هو بجد...
سهام..بصي...هو نا مش عارفه احكي لحد خالص .....فانتي الوحيده اللي اقدر اتكلم معاكي...مفيش غيرك 
صباح..شكل الموضوع مهم...قولي يحبيبتي......
مكانش عارف يوسف ينام..حاول كتير ومعرفش......فك نفسه منها براحه وقام من عالسرير خرج للبلكونه شويه يستنشق هوا وفضل يفكر في هنا
يوسف لنفسه..هو نا كدا قاسي معاها......لا انا مش قاسي...هي غلطت ولازم تتحمل شويه....معلش يا هنا...بس انتي لازم تبقي عارفه طبعي..ولازم تبقي عارفه انك لما تغلطي هيكون فيه عقاب..افرضي الزفت حسام دا كان رفعلك النقاب او شافك او عمل فيكي حاجه...كنت انا هقت"لو علطول.......لي نعمل كل دا بقا...صعب عليا والله يا حبيبتي.....بس لازم....اسف......
سهام..بس كدا....ونا بقا ..نفسي اشوفه تاني......
صباح..اممم.....طيب اكيد هو هيراقبك تاني ويوصلك صح
سهام..اه...اكيد 
صباح..خلاص...ابقي فكيها شويه معاه.......
سهام..هشوف يا صباح....مش عارفه انا متحمسه اوي كدا لي........
صباح لنفسها..ابلعي الطعم يا سهام..لحد ما هصطادك انتي واخوكي......هتشوفي.....
جهه الصبح صحيت هنا لقيت يوسف واقف أدام الدولاب بيطلع تيشرت الاهلي.....
هنا..صباح الخير....
يوسف بدون رياكشن..صباح الخير.....
هنا بزعل خفيف..انت بتعمل اي........
يوسف..رايح القاهره......
هنا قامت وقفت عالسرير..رايحلها صح......وحشتك
يوسف بثلها كدا..هي مين دي 
هنا دمعت..استعبط استعبط.....رايح لمنه صح.....هتطلقني وتروحلها 
يوسف..لا..انتي شكلك لسه نايمه وبتحلمي.....
هنا دمعت اكتر..اومال انت رايح لي القاهره 
يوسف..انهارده ماتش الاهلي والوداد علي بطولة افريقيا...وهروح...انتي عارفه اني بحب الاهلي ودا ماتش هنا في القاهره والتاني في المغرب
هنا.. رايح جاي يعني....طب خدني معاك 
يوسف..لا مش هاخدك......
هنا..انت حاجز كام تذكره 
يوسف اتنهد..اتنين...حاجز اتنين 
هنا بغيره شديده..نهارك اسود...ونت رايح مع مين بقا.......
يوسف..اهدي كدا..كانت بتاعت فريد بس هو مجاش عشان عندو ظرف في البيت 
هنا..طب انا هاجي معاك....بالله عليك ييوسف 
يوسف اتنهد..اتفضلي البسي.....
هنا جريت بفرحه وهي نازله من عالسرير وتجري وهي قصيره عنو 
يوسف لنفسه..يلا يا اوزعه.......وابتسم كدا وكمل لبس 
خرجت سهام تتمشي كدا ولقت امين وراها......وقفو في مكان متداري.....
امين..وحشتيني..
سهام بابتسامه..عامل اي
امين..انا بخير الحمد لله.......ونتي اي الأخبار 
سهام..الحمدلله....انت عاوز مني اي
امين..هكون عاوز اي يعني......عاوز اتجوزك
سهام بفرحه اكتر حاولت تخبيها..طب ومجيتش لي تتقدم ليا
امين..عندي ظروف....تعالي نتمشي في حته متداريه كدا..وهحكيلك 
يوسف..يلا هعد ٣ لو مجيتيش همشي 
هنا جات جري..اهو جيت اهو......
يوسف ببرود..يلا......
هنا اتضايقت من معاملته ليها..يلا.......ونزلو.......
حليمه..علي فين 
يوسف..في اي يا امي...هو نتي كل ما تشوفينا خارجين تعملي كدا 
حليمه..في يبني..انا بس بستفسر.......
يوسف..طب انا لابس تيشرت الاهلي....هكون رايح اعمل اي...وفي ماتش انهارده مهم
حليمه بصت لهنا..طب والمحروسه....رايحه معاك لي 
هنا..في اي يامي....سيبيني افك عن نفسي شويه 
حليمه..انتي بتردي عليا يبت 
يوسف..روحي العربيه يا هنا..سمعت هنا الكلام وفي ثانيه بقت في العربيه 
يوسف..ربنا يسهلك يا امي......سلام......
امين..هي دي ظروفي 
سهام..بس انت كدا هتفضل كتير اوي 
امين..لا خالص...اول ما ابويا يحولي الفلوس لحسابي هجي اتقدملك....بس لحد الوقت دا..عاوزك تفضلي جنبي.
سهام بتفكير..هشوف 
امين مسك ايديها..انا بحبك...متسيبنيش...واي حد هيفكى يقرب منك ..هشيله من علي وش الدنيا 
سهام بيعجبها الرجاله اللي كدا الجامده دي وأمين ظهر الحته دي بامر من صباح...عجبها اوي وقررت تستناه 
ركبو العربيه وهما في الطريق 
هنا..مشغلتش أمير عيد لي
يوسف ببرود..مليش نفس.......
هنا..لا انا بقيت احبو...شغلو وبذات الحته بتاع (بحبها حب الناس بطلو يصدقوه)....
يوسف خفي ابتسامته بالعافيه..شغلي اللي انتي عاوزاه 
هنا بزعل..هو نت هتفضل تعاملني كدا كتير 
يوسف مردش 
هنا بزعل اكتر..شكرا يا يوسف....ولفت وشها الناحيه التانيه بحزن 
وصلو الاستاد وكان من أجمل أيام هنا مع يوسف...وكانت جنبو وفضلو يشجعو الاهلي بكل حب....جه اول جول قام فرح اوي يوسف وحضنها اوي وكأنو نسي كل اللي حصل من فرحتو وهي غمضت عيونها بفرحه وحشها حضنو اوي.....وجه الجول التاني وفرح اكتر......بس في آخر الماتش جه فيهم جول فزعلو شويه لكنهم كانو واثقين في فرقتهم...........خرجو من الاستاد 
يوسف..مالك شكلك فرحانه كدا
هنا..عشان انت حضنتني 
حاول يوسف يخفي ابتسامته لكن مقدرش 
هنا..انت عارف اني حبيت الاهلي اكتر لانو خلاك تحضني 
يوسف..اممم
هنا..تصدق بالله انك رخم ونا مش قايلالك كلمه حلوه تاني ومشيت خطوتين ادامو لكن شدها عليه تاني 
يوسف..راحه فين 
هنا..انا هنا اهو...بس مش همشي جنبك ..وسع....ومشيت ادامو شويه.....بص عليها كام شاب كدا وفضلو يتكلمو من بعيد 
..اي الحلاوه دي...دي عينك بس دوختني اومال باقي الاجزاء هتعمل فيا اي
يوسف قرب عليه..انا اقولك هتعمل فيك اي.......ونزل فيهم كلهم ضر"ب بغلل جدا وبقم مش قادرين يقفو اصلا 
وراح حاوطها بدراعه واخدها ومشيو.........
كانو راكبين العربيه وهو متنكد كدا ومتضايق انها بتتعاكس 
هنا..يوسف 
يوسف بحده..متتكلميش معايا دلوقتي بدل ما البس بيكي في عمود
هنا..طب انا اعمل اي يعني.....البس اي تاني....عيني هي اللي حلوه اعمل اي يعني 
كانت بتغيظه اوي وهو اتغاظ 
يوسف بحده وغيره اكتر..طب لو مديت ايدي عليكي يتقال عليا اي
سكتت هنا كدا وبصتلو بحب..بحبك 
هدي يوسف خالص وابتسم..ونا بحبك....تعالي في حضني وحشتيني....مقدرش علي بعدها 
راحت في حضنه ومشافش هو الطريق..خبط في عربيه 
هنا بخضه شديده..حاااسب..........
يتبع..........

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

تعليقات