القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نسيم العشق عيسي وجنه الفصل الثاني و العشرون 22

رواية نسيم العشق عيسي وجنه الفصل الثاني و العشرون 22

رواية نسيم العشق عيسي وجنه الفصل الثاني و العشرون 22 اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية رواية نسيم العشق عيسي وجنه الفصل الثاني و العشرون 22 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية نسيم العشق عيسي وجنه الفصل الثاني و العشرون 22



رواية نسيم العشق عيسي وجنه الفصل الثاني و العشرون 22
رواية نسيم العشق عيسي وجنه الفصل الثاني و العشرون 22

  

رواية نسيم العشق عيسي وجنه الفصل الثاني و العشرون 22

كامل بتوتر:- لا انا معرفش حاجه عن الموضوع ديه
فريدة بحزن كبير الامل الوحيد فى انها تلاقي ابنها و كان مفرحها طلع وهم فى دماغها ، نزلت الدموع من عينيها غصبن عنها و اتكلمت بصوت مخـ نـوق من العياط 
فريدة
:- يعني حضرتك متأكد محدش قال حاجه قدامك عن الموضوع دا حاول تفتكر
كامل صعـ ب عليه شكلها كان لسه هيتكلم بس عقله و قلبه رفضوا دا لأن كدا عيسى هيكـ ره و هيبعد عنه بسبب انه خبى عليه حاجه زي كدا و كد'ب عليه و معروف عن عيسى انا بيـكـ ره الكدب و اصحابه 
كامل و هو بيحاول يتجنب النظر اليها اتكلم بتوتر و صوت ممزوج بخوفه
كامل :- لا يبتي محدش جال اي حاجه عن الموضوع ديه
فريدة بحزن :- تمام شكراً ليك عن اذنك واسفة لو كنت عطلت حضرتك 
كامل :- مفيش عطلة و لا حاجه
اكتفت انها تبتسمله ابتسامة خفيفة من ورا قلبها اللي اتقـ طـع بقاله سنين على ابنها و اللي كان آمالها الحقيقة فى انها تلاقيه طلع ميعرفش حاجه حسيت انها بدور على إبرة فى كوم قش
خرجت بسرعة قبل ما تسقط دموعها اللي حاولت اخفاءها قدامه ، طلعت اوضتها بسرعة ، قعدت على الكنبة بحزن وهي تايهة ومش عارفه تعمل ايه لاقيت نفسها بتـ نـهـار من البكاء اتكلمت بشهقات و بكاء
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم 🤎
:- يا رب انا عارفه اني غلطت لما اتجوزته عرفـ ي من ورا اهلي بس انا ندمت و توبت عن اللي عملته يا رب رجعلي ابني انا مبقتش قادرة استحمل بعده عني نفسي اخاد ولادي الاتنين فى حضني و مخليهمش يبعدوا عني يا رب عطرني فيه انا تعبت انت السبب يا عاصم انت السبب انا استحالة اسامحك على كل اللي عاملته فيا و في ابني 
- صحـ يـت جنة بنوم ملقتش عيسى نايم جانبها ، بصيت لنور الحمام لاقته شغال فعرفت أنه جوا ، اتاوبت بنوم ، خرج عيسى و هو بيضحك على شكلها
عيسى ببأبتسامة اظهرت وسامته:- صباح الخير يا كسولة هانم يلا عشان متتأخريش على الكلية 
جنة بنوم و خجل :- هو انت ليه مش بتلبس تيشرت فى الحمام 
عيسى :- والله دي اوضتي واللي عايشة معايا فيها مراتي فأنا مش بعمل حاجه غلط 
كمل بخـ بـث وهو بيروح عندها ، همس جنب ودنها ، بصتله بخجل وهي بتتنفض من قربه اللي بقى مهـ لـك ليها ، حطيت ايديها على صدره بضعف منها ، لاقيت ضربات قلبه زايدة كالعادة بصتله بحب كبير
عيسى بهمس :- اتجوز واحدة تانية يعني عشان اتصرف على راحتي معاها
جنة بتلقائية و غيرة : دا انا اقتـ" لها و اقتـ"لك يعيسى
ضحك ضحكة رجولية سرحت فيها جنة 
جنة :- انت ممكن تتجوز عليا بجد
عيسى :- فى حالة واحدة بس لو شالوا قلبي و حطوه مكانه قلب تاني انا قلبي و عقلي معاكي انتي وبس يجنة 
مسك ايديها بحب و حضن ايديها
:- مش عايز ابعد عنك انهاردة تيجي منخرجش
جنة :- عندي امتحان و لازم اروحه
عيسى : تمام يلا قومي البسي
جنة :- تمام 
- مصطفى كان خارج من اوضته لاقى نور كانت لسه نازلة من على السلم 
مصطفى:- نور 
- وقفت وهي بتبص وراها لاقته هو جت تمشي مسك ايديها ، فضلت تبعد وهو يقرب لحد اما لازقت فى الحيطة اللى جنب السلم 
مصطفى بهمس وهو بيقرب منها
:- حضرتي لامتحان انهاردة كويس
نور :- اها انت جايبه صعب 
مصطفى:- لا مش صعب اوي ممكن اعمل حاجه بس متخافيش ماشي
هزت رأسها بخجل منه و من قربه ، دخلها جوا حضنه بحب و عمق
مصطفى بهمس :- بقيت محتاج الحضن دا كل يوم يا نور 
نور بدموع:- اللي انت عملته معايا مكنش سهل انا مجرد شـ.هـوة وبس يمصطفى انا كان نفسي تقرب مني ونجيب البيبي دا وانت بتحبني
كملت كلامها بدموع و الم شديد فى قلبه كان صوته باين عليه العياط 
نور :- انا عارفة ان الحب مش بأيدينا و عارفه انك مقدرتش تحبني بس انا كنت كل اللي طالباه هو انك تديني فرصة اخليك فيها تحبني و نعيش زي اي اتنين متجوزين بيحبوا بعض بس انت رافض انك تحبني لو سمحت طلقـ ني انا مش هينفع اعيش معاك تاني نفسي ارتاح من و جـ"ع قلبي والله هسامحك و هتمنالك الخير بس متخلنيش احس كل شوية انك رافضني كدا طلع احساس وحش اوي ان جوزك اللي بتحبيه اكتر من نفسك يكون شايفك رغبة مش اكتر طلعت بتوجع اوي يمصطفى والله العظيم انا تعبانة اوي و الله 
- كان بيسمع كلامها و هو قلبه بيـ" تـمزق مليون حتة على وجعها اللي هو السبب فيه 
خرجها من حضنه وبص فى عينيها ، رموشها الكثيفة اللي اتبلت بدموعها ، طبع قبـ" لة صغيرة على خدها
مصطفى بحب : انا اسف اسف على كل حاجه اوعدك اني مش هوجعك تاني بس انتي متسبنيش انا محتاجك فى حياتي انا بحبك والله العظيم بحبك مكنتش فى وعي و مكنتش شهـ وة كان حب كبير 
نور :- طب ليه كنت عايز تنـ"زل اللي فى بطني كملت بخجل 
:- ليه مقربتش مني انبارح و قولتلي اخرجي دا لانك مش عايزني صح 
مصطفى:- لا ومش هينفع اقولك السبب دلوقتي هبقى اقولك بعدين المهم متزعليش مني و متبعدنيش عنك
نور بخجل :- طب ممكن تبعد عشان احنا على السلم و ممكن حد يجي فى اي وقت على فكرة 
مصطفى:- انتي مراتي على فكرة واللي يجي يجي
نور وهي بتتصنع الخوف :- و الله يا جدو 
مصطفى بعد بسرعة و خوف جريت نور ، بص وراه و ملاقش حد ابتسم على طفولتها بحب و هو بيحط ايده على شعره بوسامة 
استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و اتوب اليه 🤎
مصطفى :- طب براحة طيب متجريش عشان مش حلو عشانك
في كلية الطب جامعة سوهاج فى كافتريا الكلية
جنة :- مصطفى كان جايب حتة امتحان ايه دا دا لو قاصد يسقطنا مش هيعمل كدا
نور :- معاكي حق و الله بس الحمد لله أهو عدى على خير
مصطفى:- عملتوا ايه 
جنة :- ايه يا عم الامتحان دا جايبه من المريخ بجد حرام عليك ضيعت مستقبلي و ااه اااه اااه
مصطفى:- ابقي ذاكري و بطلي صيا"عة و تضيع وقت انتي و حنين
جنة :- احم دا ايه الاحراج دا 
مصطفى وهو بيبص لنور :- عملتي ايه
نور بخجل من نظراته و خصوصاً أن جنة قاعدة:- الحمد لله 
مصطفى:- يلا اوصلكوا البيت و اطلع على المستشفى
نور :- جدو هيبعت عربية
مصطفى:- هستناكوا فى العربية متتأخروش
نور بصيت لطيفه و اتنهدت بضيق طفولي: بيدي الاوامر و احنا علينا ننفذ 
كريم :- انتهت المحاضره تقدروا تتفضلوا
خرج كل اللي فى المدرج و فضلت حنين ، راحت عنده بضيق ، كان بيلم حاجته و خارج
حنين :- دكتور لو سمحت
كريم بضيق :- نعم 
حنين:- كنت حابة اسألك عن حاجه فى المنهج
كريم :- اتفضلي
فتحت الكتاب ، بس فجأة لاقيت الدنيا بتلف بيها ، سندت على البينچ بسرعة وهي بتحاول تاخد نفسها
كريم بخوف و قلق ظهر على ملامحه و نبرة صوته
:- مالك فيه ايه انتي كويسة 
حنين بتعب :- مش قادره انا دايخة اوي و عيني مزغللة
كريم :- طب اهدي و متخافيش تعالي اقعدي و متخافيش
قعدت حنين بتعب ، جاب شنطته بسرعة وبدأ يكشف عليها
كريم :- ضغطك واطي اوي لازم تروحي المستشفى 
حنين بتعب و دوخة :- انا مش قادرة اتحرك و مش عارفه اخاد نفسي
كريم :- اهدي اهدي خدي نفس و اهدي تمام اسندي عليا عشان نروح المستشفى
حنين:- مينفعش
بصلها بأعجاب برغم انها تعبان الا انها رفضت يقربلها حتى لو هيسندها
كريم :- طب هخرج انادي حد من البنات اللي برا تسندك لحد عربيتي و هوديكي تمام
هزت راسها بتعب شديد ، راح نده على بنت من صحابها أو زميلتها دي اول سنة لحنين فى الكلية و ملحقتش تعمل صحاب و خصوصاً انها مش اجتماعية و ديما فى حالها و متحبش تختلط بالناس
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين 🤎
- وصلوا المستشفى فى رقم قياسي فكريم كان سايق بسرعة كبيرة وهو خايف عليها جدا و كأنها مسؤولة منه ، علقلها المحلول و بعد نص ساعة كان خلص
كريم :- بقيتي احسن ولا احجزك فى المستشفى انهاردة
حنين:- لا انا تمام شكراً لحضرتك
كريم :- يلا انا هوصلك 
حنين :- مفيش داعي انا هكلم جدو ولا عيسى يبعتوا حد ياخدني
كريم بتلقائية:- مش هسيبك اكيد الا اما اطمن عليكى
هزت راسها بخجل و عدم فهم على اهتمامه الزايد بيها واللي استغربته جدا و خصوصاً ان علاقتهم مش كويسة تماما 
فى قصر الجبالي كانوا الكل متجمع ما عدا حنين اللي كانت مع كريم ، دخل الغفير بسرعة
:- الحق يا كبير فيه واحد برا اسمه عاصم النويري قاعد يضـ"رب على الغفر نا"ر هو و رجلته وباين أنه ناوي على شر
بصله كامل بخوف شديد و توتر كان خايف جدا من أن الموضوع يتكشف
عيسى :- بعد اذنك يجدي خليه يدخل 
هز كامل راسه بمعنى تمام و قلبه كان هيقف من خوفه الشديد
عيسى :- دخله لوحده من غير رجلته
:- تمام يبيه 
فريدة بخوف :- اكيد عرف اني هنا و جاي ياخدني اطلب الشرطة يعيسى انا خايفة عليك 
عيسى بهدوء :- متقلقيش مش هيقدر يعملي حاجة
دخل عاصم بغضب ، راح عند فريدة ومسك ايديها
عيسى بعد ايديه عنها بكل قوته:- قولتلك طول ما هي مش عايزة تيجي معاك انا مش هسمحلك تاخدها
عاصم بغضب :- ولاااااا انا سكتلك كتير والله لو ما سابتني اخاد مراتي هزعلك مش كفايه خدتها معاك سوهاج من ورايا
عيسى بغضب :- مش هتيجي معاك واعلى ما فى خيالك اركبه و انا قولت اللى عندى اقعد خد ضيافتك وامشي من هنا
عاصم وقتها طفح كيله طلع مسد"سه و حاطه فى راسه
بص جميع اللي فى القصر بصدمة و خوف شديد على عيسى
جنة بخوف شديد وبكاء:- حد يبلغ الشرطة يا جدي
عاصم :- المرة اللي فاتت انت فلت مني المرة دي خلاص انا معبي منك كتير اوي يعيسى يجبالي
كامل بخوف شديد نده على كل الغفر
عاصم :- والله اللي هيقرب مني لهكون مخـ "لص عليه اوعوا
حنين :- تمام هنا شكرا لحضرتك 
كريم :- هتأكد انك دخلتي البيت و همشي وكمان لازم اقابل حد كبير من عيلتك 
حنين بخوف :- ليه فيه حاجه هو انا عندي مرض خطير
كريم ببأبتسامة :- لا بس لازم اقولهم ياخدوا بالهم منك شوية عن كدا لانك عندك نقص حاد في الحديد وانيميا وانا من واجبي كدكتور اعرف اهلك دا و اقولهم المفروض يعملوا ايه 
حنين: تمام
وقتها كريم دخل مع حنين بص لعاصم بصدمة شديدة
كريم :- بابا انت بتعمل ايه هنا انتوا بتعملوا ايه هنا
عاصم بغضب و جدية :- اطلع منها انت انا اللي يبعدني عن امك افعـ..صه انا هاخد مراتي غصبن عنك والا والله ميكفنيش اقتـ ..لكوا كلكوا 
عيسى :- مش هتقدر تعمل حاجة 
كريم :- هو فيه ايه ماما انا مش فاهم حاجه انتوا بتعملوا ايه هنا 
مصطفى بغضب :- هي سايبة يا جدع انت سيبه احسن ما والله هبلغ الشرطة تيجي تاخدك
عاصم حط ايده على المسـ ..دس
كامل بصوت عالى و خوف شديد على عيسى حس انه مكنش قدامه اي حل غير كدا لانه عارف عاصم كويس و عارف هو اد ايه بيحب فريدة و ممكن يفـ عـص اي حد يقف فى طريقه او يبعده عنها
:- متعملش حاجه تندم عليها
عاصم :- الحاجة الوحيدة اللى ممكن اندم عليها هو لو خرجت من هنا من غير مراتي
فريدة:- هخرج معاك و هعمل كل اللى انت عايزه بس سيبه ارجوك
عيسى :- على جثـ ..تـي لو خرجتي معاه احنا صعايدة و دمنا حامي و استحالة اسيبه ياخدك وانتي مش عايزة
عاصم :- يبقى تتشا'هد على روحك بقى يا ابن الجبالي
كان لسه بيضغط على زر المسـ.. دس 
فجأة كامل اتكلم بصوت عالى جدا و خوف شديد على عيسى
: هتقـ ..تل ولدك 
يتبع.............

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

تعليقات