القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل السادس عشر 16

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل السادس عشر 16


رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل السادس عشر 16 اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل السادس عشر 16 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل السادس عشر 16

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل السادس عشر 16


رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل السادس عشر 16

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل السادس عشر 16

سماح اول ما وصلت لاوضه قاسم لقتو خارج من الاوضه جريت عليه بصد.مه: قاسم بيه حضرتك اي الي قومك انت لسه تعبانه 
قاسم: فين ليله 
سماح: سبتها في اوضة هيثم بس.... 
سكتت وهي شايفه قاسم سابها ومشي اتجاه اوضة هيثم وسماح تابعته بستغراب 
وقتحم الاوضه فجاه.. كانت ليله وهيثم ببضحكو وبصو للباب بصد.مه وتلاشت ابتسامتهم بالتدريج
قاسم: يلا ي ليله عشان نمشي
ليله افتكرت طريقته معاها من شويه: لا شكرا انا هفضل هنا مع هيثم لغايت ما يخف وهنرجع البيت السوا
قاسم ببرو.د: مبحبش اعيد كلامي تاني وهيثم هيجي معانا هو كمان
هيثم بصله بصد.مه: اجي فين! 
قاسم: كلمت الدكتور وعرفته انك هتخرج النهارده وهتيجي ممرضه معانا تساعدك لو احتجت حاجه.. يلا ي ليله 
ليله بصت لهيثم وحست انه هيرفض: انا مش همشي ولا اروح فحته من غيرك ي هيثم 
قاسم جز علي سنانه وبص لهيثم بغيظ مستني رده 
هيثم: ماشي انا موافق عشان زهقت من قعدت المستشفى دي 
ليله ابتسمت بسعاده لاحظها قاسم واتعصب اكتر 
هيثم: طب حد يجي يساعدني اقوم بقا معلش الصحه يدوبك تخليني قادر اتنفس وبالعافيه كمان 
ضحكت ليله وقربت عشان تساعده مسكها قاسم:انتي هتعملي ايه 
ليله بستغراب:هساعده 
قاسم بغ.يظ: خليكيي ليله انا هساعده 
وقرب من هيثم الي كان بصصله بتوتر من نظرات قاسم ليه وعدله فجاه خلاه يصرخ: اااااهههه رقبتي 
ليله شهقت بخو.ف: انت كويس لو سمحت براحه عليه ي قاسم بيه مينفعش تشده فجاه كدا 
قاسم بصلها بغيظ وعيونه بطلع ش.ر وشده نزلو علي رجله المتجبسه كان هيقع من قوة الشده بس سند علي السرير وهو بيبص لقاسم وفهم انه غيران من خوف ليله عليه : انا بقول شكرا لحد كدا وانا هساعد نفسي بنفسي بدل الاهانه دي 
ليله بخو.ف: استني انا هاجي اساعدك 
قاسم اول ما سمع جملتها داس علي رجل هيثم السليمه بقوه خلتو يصرخ: عندك اوعي تتحركي
ليله: طب انت بتصرخ كدا ليه اجبلك الدكتور قلقتني عليك 
قاسم داس علي رجله اكتر وبصلها هيثم بالم: ي بنتي اسكتي ابوس ايدك شويه وهيجيب زماره رقبتي الارض وانا مفيش فيه حيل سكتيها ي سمااااااححح 
سماح كانت شايفه رجل قاسم الي كانت دايسه علي رجل هيثم وبتحاول تكتم ضحكتها لما حست انه غيران عليها: وانا مالي ي خويا بنت عمك وخايفه وهتموت من ق.لقها عليك ربنا يخليكو لبعض ومتتحرموش من بع... 
قاسم بصلها بغضب خلاها تحط ايديها علي بوقها بسرعه وهمست لنفسها: اتكتم بقا محدش جايبلي الكلام غيرك 
هيثم با.لم: منك لله ي سماح بقولك سكتيها مش اتكلمي انتي 
ليله بعدم فهم: مالكوا؟ انا مش فهمه حاجه 
قاسم داس علي رجل هيثم اكتر خلاه يتكلم بصراخ: ولااااحااااجه يختاااااي طلعوني من هنااااا 
قاسم بعد عنه وهو بيمسك ايد ليله وبيتجه لبرا: ساعدي ي سماح وانا مستنيكم في العربيه 
ليله وهي بصه لهيثم: سبني اروح اطمن عليه ي قاسم بيه 
قاسم بص لهيثم بغضب خلاه يتكلم بسرعه: يعم هي الي بتقول مش انا بتبصلي كدا ليه وانا مالي 
قاسم ببرو.د: لي ماله كويس اهو ومش بيمو/ت ولا حاجه 
ليله شهقت: بعد الشر عليه متقولش كدا 
هيثم بسرعه: يختتاااي دقيقه كمان وهتترحمي عليا خدها وامشي ابوس ايدك 
قاسم خد ليله وطلعو من الاوضه.. وبعدها انفجرت سماح في الضحك مكنتش قادره توقف وصوت ضحكتها بقا عالي: اههه يبطني همو/ت من الضحك كان نفسي تشوف شكلك بجد 
هيثم بضيق: عجبك المشهد اوي كدا 
سماح بضحك : جدااا يعني اول مره اشوف قاسم بيه غير.ان بالطريقه دي 
هيثم: ويوم ما يغير يطبقلي رجلي اههه ي رجلي حاسس ان عربيه نص نقل داست عليها 
سماح ضحكت اكتر  : طب قوم بسرعه ليسبنا ويمشي وناخد كل الطريق زق علي الكرسي المتحرك بتاعتك دا 
هيثم: قصدك انتي الي هتمشي وهتسحبي الكرسي بتاعي وانا هفضل مرتاح دول الطريق 
سماح: تؤ انا الي هقعد وانت الي هتسحبه طول الطريق 
هيثم بصد.مه: يخربيت جدعنتك 
سماح بغرو.ر: ايوه عارفه يلا قوم بقا 
وقربت منه سندته وقعدته علي الكرسي بخفه: هاا كدا تمام 
هيثم ابتسم ليها: تمام 
وخرجو الاتنين من الاوضه بعد ما خدت سماح كل الادويه الي هيثم هياخدها 
ليله بضيق: قاسم بيه لو سمحت سبني انت مش ساحب جمو.سه وراك مينفعش ك... 
وملحقتش تخلص كلامها ولقت قاسم شدها عليه ووقف قدامها: انا اسف اني كلمتك بالطريقه دي ي ليله 
ليله بلعت ريقها بتو.تر من قربه ليها وحاولت تبعد: الناس بتبص علينا ي قاسم
قاسم بعد عنها بهدوء وسحبها من ايديها تاني لحد ما وصلو قصاد العربيه واول ما قعدو الاتنين
ليله بحز.ن: انا مكنش قصدي ادخل في حياتك بالطريقه دي ي قاسم انا بس خو.فت اول ما قولتلي انك راجع القصر 
قاسم قرب عليها وتكلم بحنان: حياتي هي ليله يعني وقت ما تحبي تدخلي في حياتي.. حياتي كلها تحت امرك واسف اني كلمتك بالطريقه دي بس انتي مكنش ينفع برضو تفضلي تتكلمي مع الممرض انتي مشوفتيش نظرته ليكي كانت عامله ازاي (وتكلم وهو بيجز علي سنانه) مش عايز افتكر عشان منز.لش اكس.ر عضمه 
ليله مكنتش مستوعبه كلامه :ايه؟ انت قولت ايه 
قاسم ابتسم بحب وهو بيشدها عليه وهمس في ودانها بحنان: قولت اني مقدرش علي زعلك وعايزك تسامحيني وبوعدك مش هتكلم معاكي بالطريقه دي تاني ي لي لي 
وطبع قب.له بسيطه علي خدها خلتها تبر.ق من الصد.مه... فوق انها اصلا مصدو.مه من طريقته معاها الي اتغيرت تماماً
قاسم بعد عنها وفضل باصص لتعبير وشها ببتسامه وبعدها انفجر من الضحك بصوته كله وهو شايف عيونها لسه مبر.قه وبو.قها مفتوح من الصد.مه 
ليله بصوت يكاد يكون مسموع: ه.. هو اي الي حصل 
وحطت ايديها علي خدها اثر قبل.ته وهي بصاله لسه بتحاول تستوعب اي الي حصل: انت عملت ايه 
قاسم ابتسم وقرب منها تاني وطبع قب.له اخري علي ايديها الي موجوده علي خدها: كدا 
ليله فاقت واخيرا استوعبت الي بيحصل... بعدت بسرعه وهي حاسه ان قلبها هيطلع من مكانه 
قاسم بخ.بث: مالك ي ليله تحبي افوقك تاني 
ولسه هيقرب عليها ليله بعدت اكتر بسرعه: لا لا خلاص 
قاسم رجع مكانه وهو بيضحك بصوته كله علي تعبيرات وشها 
وهي بصت من شباك العربيه بكسوف وتو.تر لحد ما اخيرا سماح طلعت من المستشفى ومعاها هيثم 
وركبتو العربيه بمساعدت قاسم وركبت هي كمان وقاسم رجع قعد مكان السواق وهو متابع ليله 
سماح بستغراب: مالك ي ليله سرحانه في ايه 
ليله انتبهت:ها.. انا... سرحانه لا عادي ه.. هي فين الممرضه
سماح استغربت اكتر من طريقة كلامها: هتيجي بعد الشفت بتاعها 
ليله حركة راسها بالايجاب: ماشي
وبصت لقاسم بنظرات سريعه لقتو علي وشو ابتسامه بسيطه.. رجعت بصت من شباك العربيه وابتسمت بكسوف 
سماح فضلت متابعه الي بيحصل وهمست لهيثم 
: مالهم دول نظراتهم مش مريحاني وقاسم بيه بقا بيبتسم كتير الايام دي 
هيثم: انتي مالك بيهم ي حشريه انتي 
سماح بفضول وصوت عالي خلت قاسم وليله يبصو ليها : لا ما انا لازم اعرف بقا اي الي حصل 
هيثم همس بضيق: غ.بيه 
سماح ابتسمت بغباء: بدردش اناو هيثوم بس 
ورجع قاسم ركز في الطريق وليله بصه من شباك العربيه 
هيثم بهمس: هو الغبا.ء الي عندك دا اجتهاد شخصي ولا وراثه 
سماح بجديه: لا وراثه ليه 
هيثم: امممم لا بسال بس اصل مستغرب ازاي متجمع في شخصيه واحده وبعدين هي هيثوم شو.هتي اسمي 
سماح: بص ي هيثوم انا هقولك اصل انا كان عندي خال في العباسيه وعمتي كانت منطلقه في الشوارع بتجري ورا العيال وبتزقلهم بالطو.ب ومحدش كان عارف يلمها 
هيثم: وانتي بتجري ورا العيال 
سماح: لا بزقلهم بالطو.ب اصل كل ما يشوفوني يقولو بنت اخو الهبل.ه اهي يرضيك يقولو علي عمتي هب.له انا مش زعلانه علي عمتي ما هي فعلا ه.بله بس ازاي ميقلوش سماح بنت اخو الهبله اهي لي يحذفو اسمي يرضيك 
هيثم كان باصص ليها بصد.مه لكن هي كانت تعبيرات وشها جديه تماماً: لا ميرضنيش بصراحه 
سماح اتنهدت براحه : كويس ان دا ردك 
هيثم بستغراب: اشمعنا 
سماح بجديه: اصل اخر مره فتحت فيها دماغ عيل صغير واهلو جم يتخا.نقو معايا ولما حكيت ليهم وبقولهم يرضيكم قام رد ابو الواد وقالي اه قومت انا فتحه دماغه هو كمان بالمره... وواحد تاني قالي انتي مجنونه شبه عمتك مسكته ع.ضيته علي ما اعتقد خد اربع غر.ز بس ومن يومها والعيال فكرني مصاصة د.ماء وبقو يخا.فو مني في المنطقه... والصراحه كنت خا.يفه تقول عكس الرد دا اصل انت مفكش حته سليمه عشان اضر.بك يقلب امك 
هيثم بعد عنها شويه: احممم ل دا انا ميرضنيش ابدا وخالص كمان هو في عقل سماح 
سماح ابتسمت: شكرا 
وسكتو الاتنين وهيثم كان كل شويه يبص ليها وهو خا.يف 
بعد فتره وصل قاسم قدام القصر وهو باصص ليه بستغراب 
مكنش قدامه حرس خالص وباب القصر مفتوح بس البوابه مقفوله 
بص لليله: خليكي هنا اوعي تيجي ورايا 
ليله بخو.ف: لا مش هسيبك تنزل لوحدك ي قاسم افرد معتز باعت حد تاني عشان يإ.ذيك 
قاسم طلع المسد.س بتاعه : مش مهم انا لكن انتي لا خليها معاكي ي سماح اوعي تخليها تنزل من العربيه ولو بعد شويه متطلعتش خدي العربيه وابعدي ليله عن هنا انتي فاهمه 
ونزل قاسم وليله لسه هتنزل سماح مسكتها: لا ي ليله مفيش نزول من العربيه اسمعي كلام قاسم بيه لو سمحتي 
ليله وهي بتحاول تبعد ايديها وعيونها بصه علي قاسم الي بيقرب من القصر بخطوات بطيئه شويه وفتح البوابه وبدا يرتحك والمسد.س في ايده : سبيني اروح معاه  
هيثم: اهدي ي ليله قاسم هيرجع اسمعي كلامه 
ليله ودمو.عها : لا انا هنزل معاه وسعي ايدك ي سماح لو سمحتي عشان خاطري سبيني اروح معاه 
بعد دقايق من دخول قاسم 
سمعو صوت البنات بتطلع من القصر بسرعه وبتصرخ : حر..يقاااااه 
ليله بصت ليهم بصد.مه وشدت ايديها من ايد سماح بسرعه ونزلت من العربيه.. جريت علي البنات: حر.يقه فين 
بنت١: المطبخ بيو.لع وداده فاطمه جوا مش عارفه تطلع وقاسم بيه بيحاول يطلعها من وسط النا.ر
ليله اتصد.مت وجريت علي جوا القصر وسماح وراها وهي بتجري بعد ما سمعت كلام البنت 
واول ما دخلو كانت الدخانه ماليه المكان وكل الحرس واقفين قدام المطبخ وبيحاولو يطفو الح.ريق 
ليله جريت عليهم: فين قاسم 
حد من الحرس شاور علي قاسم وهو بيك.ح جامد وماسك صدره بتع.ب والايد التانيه ماسك بيها داده فاطمه 
ليله بغضب: انتو واقفين كدا ليه هاتو طفايه الحر.يق بسرعه 
سماح جريت علي مكان وجابت طفايه حريق.. وحد من الحرس جاب طفايه تانيه 
وبداو يطفو الحر.يق وكان حرفيا نهي علي المطبخ كله... واول ما النا.ر هدية ليله جريت علي قاسم وحضنته بخو.ف: انت كويس حصلك حاجه 
قاسم حضنها وهو بيكح جامد: انا كويس ي ليله 
سماح جريت علي داده فاطمه: انتي كويسه ي داده 
داده فاطمه كانت بتحاول تاخد نفسها وقعد جنبها قاسم وشالها بسرعه وداها علي اوضتها: سماح اطلبي الدكتور بسرعه 
داده فاطمه وهي بتحاول تنظم نفسها: انا كويسه يبني م..مش لازم دكتور
قاسم وقف وبص لسماح: سمعتي ي سماح 
ليله وقفت مصدو.مه وهي بصه لقاسم ووووووو..... 

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

 

تعليقات