القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الخامس عشر 15

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الخامس عشر 15


رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الخامس عشر 15اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الخامس عشر 15 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الخامس عشر 15

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الخامس عشر 15


رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الخامس عشر 15

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الخامس عشر 15

عدت فتره طويله وليله وسماح وهيثم قعدين قدام اوضة العمليات.. واول ما خرج الدكتور
ليله حاولت تقوم بس مكنتش قادره سماح ساعدتها واتجهو ناحية الدكتور
ليله بتعب: طمني ي دكتور قاسم كويس
الدكتور ببتسامه بسيطه: ايوه الحمدلله وهيتنقل لاوضة عاديه 
سماح اتنهدت براحه: الحمدلله يارب 
هيثم: شكرا ي دكتور 
الدكتور: العفو علي ايه دا واجبي بعد اذنكو 
ليله بسرعه: طب اقدر اشوفه 
الدكتور: هو دلوقتي نايم بسبب البنج بس تقدري تشوفي و متخليهوش يتكلم كتير بعد اذنكم 
ومشي الدكتور 
ليله اتنهدت وبعدها خرج قاسم وهو نايم علي السرير وفي ممرضين ببسحبو السرير في اتجاه الاوضه 
ومشيت ليله الي مشلتش عيونها من علي قاسم وسماح وهيثم وراهم: الدكتور قال انه الحمدلله بقا كويس ي ليله بتعيطي ليه تاني ولا انتي غاويه نكد 
ليله بصت لسماح: كل ما افتكر شكله از.عل عليه ي سماح انتي مشوفتيش الراجل دا كان عامل ازاي.. شكله كان يخو.ف 
سماح بسخريه: لا شوفته يختي وفضل يجري ورايا 
ليله بستغراب: يجري وراكي؟؟ لي 
سماح: شافني وانا مع قاسم بيه وانا سمعته وهو بيتكلم في التليفون وبيقول هيخلص عليه ولما شافني فضل يجري ورايا ويجري وانا اجري وهو يجري وانا اجري لغايت ما استخبيت في اوضة جبسو دا 
هيثم بصد.مه: جبسو؟ انتي بتعيريني ي سماح 
سماح: استغفر الله العظيم ابدا يبني والله.. انا بذلك بس 
هيثم: اه اذ كان كدا ماشي 
ليله اول ما وصلت قدام اوضة قاسم والممرضين خرجو منها: انا هدخل لقاسم اطمن عليه 
وجريت بسرعه علي الاوضه وهي بتبص علي قاسم بحز.ن وعيون مد.معه: خو.فتني عليك اوي ي قاسم 
وقعدت علي الكرسي الي جنب السرير ومسكت ايده: الحمدلله انك كويس لو كان حصلك حاجه مكنتش هقدر استحمل (وحطت ايديها علي شعره بحنان وهي بتتأمل ملامحه و دمو.عها نازله بصمت) فتح عينك بقا وكلمني وتبار.د عليا زي ما كنت بتعمل مش متعوده اشوفك بالمنظر دا.. حتي لو الدكتور قال انك كويس بس انا قلبي مش هيرتاح غير لما تصحي وتكلمني حتي لو كلمه واحده انا راضيه المهم اسمع صوتك (وحضنت ايده ونامت عليها بخفه وظهرت ابتسامه خفيفه علي شفايفها وهي بتفتكر كل الي قاسم عمله عشانها..سكتت شويه وكملت ) 
تعرف اني محستش بالامان غير وانا معاك..قوم بقا وطمني عليك 
: انا كويس ي ليله 
ليله رفعت دماغها بسرعه وبصت لقاسم الي اتكلم بس بصوت ضع.يف.. دمو.عها نزلت وحضنته بسرعه وهي نسيه جر/حه  : قاسم 
قاسم اتا.لم بس مبينش ليها وابتسم ورفع ايد يحضن ليله وهو بيتكلم بصوت هادي: هوووش انا كويس بطلي عياط 
ليله بدمو.ع ولهفه : انا كنت خا.يفه عليك اوي ي قاسم.. لا كنت هموت من الخو.ف عليك حسيت ان قلبي هيطلع من مكانه...الحمدلله انك بقيت كويس 
قاسم جز علي سنانه با.لم ومقدرش يتكلم: ااه
ليله بعدت عنه بسرعه وبصت للجر/ح واخيرا افتكرته: انا اسفه والله نسيت انا اسفه انت كويس انادي الدكتور 
قاسم مسك ايديها: مفيش داعي تنادي الدكتور انا كويس من اول ما شوفتك ي ليله وانا كويس متقلقيش (ومسح دمو.عها بحنان وهو بيشوف الشاش الي ملفوف علي دماغها) انتي كويسه 
ليله حركة راسها بالايجاب وهي مكسوفه: ايوه
قاسم كان شايف وشها الي باين عليه التع.ب ولاحظ انها مش قادره تقف سحبها وقعدها جنبه علي السرير: لا مش كويسه ي ليله 
دخلت سماح وهي بتسحب كرسي هيثم: طبعا مش هتكون كويسه من اول ما عرفت انك في العمليات وهي هتتج.نن ومكلتش حاجه وكمان سحبو دم منها لما قالو انك محتاج نقل د.م وطلعتو نفس الفصيله 
هيثم : مبيتبلش في بو.قها فوله 
قاسم بص وهو مك.شر لليله.. وليله بصت لسماح بغ.يظ: ارتاح انت ي قاسم وانا هبقا ارتاح بعيد 
قاسم ببرو.د وهو باصص لسماح وهيثم: برا 
سماح بستغراب: نعم؟؟! 
قاسم: قولت برا انتوا الاتنين 
سماح: احممم يلا يبني الله يكسفك انت الي كنت مصمم تدخل 
هيثم بغ.يظ: انا برضو ولا انتي الي كنت واقف تتصنطي ع.. 
سماح كتمت بو.قه بسرعه وهمست: يشيخ الله يفض.حك 
هيثم بهمس: مش انتي الي عايز تجيبي اللوم عليا وانتي الي... 
قاسم بض.يق: اطلعو اتخا.نقو برا 
سماح سحبت كرسي هيثم وطلعو برا الاتنين وهما بيتخانقو 
ليله ضحكت عليهم: الاتنين مجانين والله 
قاسم اول ما خرجو بص لليله : بصيلي ي ليله 
ليله بصت لقاسم وهي متو.تره من نظراته ليها 
قاسم اتنهد ومبحبش يتكلم معاها وهي تعبا.نه كدا ومن غير اي كلام سحبها في حضنه وبقا يحرك ايده علي شعرها بحنان: نامي ي ليله انا جنبك 
ليله خدت نفس عميق وطلعته تاني براحه ومحاولتش تبعد عن
 حضنه وهمست وهي بتغمض عيونها: خليك جنبي ي قاسم 
قاسم ابتسم: مقدرش اسيبك ي ليله انا ديما جنبك 
ليله ابتسمت وفي لحظه كانت نايمه.. احساسها بالامان وهي في حضنه والراحه الي دخلت قلبها بقربه خلتها تنام براحه كبيره 
قاسم كان اول مره يحس بالراحه دي.. الي مبقاش يحسها غير وليله جنبه اتنهد وغمض عينه هو كمان ونام 
سماح خدت هيثم وراحت علي اوضته: يلا عشان ترتاح شويه بقا بقالك كتير قاعد علي الكرسي 
هيثم كانت رقبته و.جعته فعلا: ماشي 
سماح مسكت ايده السليمه ورفعتها علي كتفها عشان تسنده: ايدك معايا يبني مفيش صحه تشيل الحجم دا كله 
هيثم ابتسم وحاول يساعدها وقربو من السرير ونام براحه 
سماح: في دوا بتاخده دلوقتي؟ 
هيثم وهو بيعدل نفسه: ايوه هتلاقيه في الدرج دا (وشاور علي الكومود الي جنب السرير) 
سماح طلعت ادويه كتير: انهي واحد من كل دول 
هيثم بصلها: مش عارف 
سماح اتنهدت: ثواني 
وخدت الادويه وطلعت برا الاوضه.. وبعد فتره رجعت 
سماح بجديه: بص دا هتاخده دلوقتي.. ودا بعد الاكل.. ودا قبل الفطار و.... 
وكملت شرح للمواعيد الادويه وهيثم مكنش مركز غير معاها وعلي تعبيرات وشها وعلي وشه ابتسامه بسيطه 
سماح خدت بالها وبصتله بستغراب: مالك؟؟ 
هيثم بعد نظره عنها: لا ولا حاجه هاتي الدوا بتاع دلوقتي 
سماح قربت الدوا منه ومعاه كوبايه ميه وهيثم خده 
: طب يلا نام شويه بقا 
هيثم حرك راسه بالايجاب وغمض عينه بس شافها هتطلع من الاوضه: راحه فين؟ 
سماح: هطلع واسيبك ترتاح شويه 
هيثم: هتروحي فين انتي كمان باين عليكي التع.ب خليكي هنا وليله مع قاسم 
سماح كانت متر.دده تفضل ولا تمشي 
هيثم اتنهد: انا بس بقول رأي لو حابه خليكي هنا
وغمض عينه بت.عب وسماح فضلت تفكر شويه وبعدين اتجهت للكنبه الي في الاوضه وقعدت عليها وبعد دقايق نامت 
"في القسم"
: قاسم الراوي لسه طالع من العمليات وعرفت انه بقا كويس دلوقتي 
معتز اتعصب ومسك الشخص دا من لياقة قميصه: انا معتمد علي بها.يم انا مش قولت تخلصو منه علي الاخر 
الشخص بلع ريقها بخو.ف وهي بيحاول يبعد عن الحديد الفاصل بينه وبين معتز: معتز بيه احنا عملنا الي قولتلنا عليه 
معتز بعد عنه وهو متعصب: شوفولي الز.فت دا فين و... 
ولسه هيكمل سمع صوت ماسچ طالع من تليفون الشخص الي معاه ولما شافها بص لمعتز تاني: قاسم ق.تله 
معتز جز علي سنانه: غو.ر من وشي 
الشخص جري بسرعه من قدامه وساب معتز هيو.لع من الغي.ظ وبيفكر يخلص من قاسم ازاي وباي طريقه 
عدا اليوم من غير احداث جديده وفي صباح يوم جديد 
ليله صحيت وهي لسه في حضن قاسم ابتسمت وبصت لملامحه بحب.. محستش بنفسها غير وهي بتحط ايديها علي وشه بحنان 
واول ما لقت عيونه بتتحرك اتو.ترت ولسه هتقوم قاسم شدها تاني عليه: راحه فين 
ليله بتو.تر: هقوم لحد يجي ويشوفنا كدا 
قاسم قربها منها اكتر وهو مركز في عيونها: وفيها ايه 
ليله اتو.ترت اكتر: م..ممكن تسبني 
قاسم قربها اكتر: ليه 
ليله بلعت ريقها بصعو.به وتو.تر وهي بصه في عيونه وسرحت: هاا
قاسم ابتسم: كنتي خا.يفه عليه 
ليله ابتسمت وهي لسه سرحانه في عيونه: اوي ي قاسم اوي 
قاسم وليله كانو قريبين من بعض اوي والاتنين سرحانين وفي عالم تاني 
بس فجاه دخل ممرض وبص في الارض بسرعه اول ما شافهم: احممم
ليله فاقت من شرودها وبعدت عن قاسم بسرعه وقاسم بص للممرض ببرو.د: هو كله بقا قليل الذو.ق كدا ليه ولا هي وكاله من غير بواب مينفعش نخبط 
الممرض بإحراج:انا اسف بس جيت عشان اغيرلك علي الجر.ح
ليله بإحراج: اه اتفضل
الممرض قرب من قاسم: ممكن تقلع التيشرت 
ليله: احمم طب انا هطلع برا 
الممرض: ياريت تفضلي عشان تساعديني لغايت ما الممرضه تيجي معلش 
ليله حركة راسها بالايجاب وراحت وقفت جنبهم.. واول ما قاسم قلع التيشرت بصت في الارض بإحرا.ج.. وقاسم ابتسم علي شكلها 
وبدا الممرض يغير علي الجرح وبص لليله بتبسامه: انتو متجوزين 
ليله حركة راسه بالر.فض: لا 
الممرض : مخطوبين ولا بتحبو بعض اصل شوفتك امبارح وانتي خايفه عليه اوي قولت اكيد بتحبو بعض 
ليله كانت هترد قاطعها قاسم بغضب مكتوم: بص لشغلك وملكش دعوه 
الممرض حرك راسه بالايجاب وبعد دقايق بص ليله ببتسامه: وحضرتك اخبارك ايه دلوقتي والجر.ح الي في جبينك اخباره ايه
ليله ببتسامه: اه كويسه الحمدلله 
وفضلو يتبدلو الكلام مع بعض وليله بصاله ببتسامه 
الممرض لسه هيتكلم لقي الي بيسحبه من هدومه بص لقي نفسه في وش قاسم وعيونه كلها غ.ضب: انا مش قولتلك ركز في الي جاي تعمله 
الممرض بخو.ف: انا اسف حاضر 
ليله قربت بسرعه من قاسم: سيبه ي قاسم 
قاسم بص ليها بغ.ضب خلاها تبلع ريقها بصعوبه وبعدت عنه وبص للممرض تاني: كلمه تانيه وانا هعرف اخر.سك ازاي
الممرض حرك راسه بالايجاب وجت الممرضه وبعد فتره قصيره الممرض لف الشاش علي الجر/ح واول ما خلص خرج بسرعه من الاوضه عشان يبعد عن نظرات قاسم 
ليله بستغراب وهي شايفه الممرضه بتطلع ورا الدكتور من الاوضه: لي عملت معاه كدا ي قاسم 
قاسم ببرو.د وتجاهل سؤالها وهو بيقوم من علي السرير 
ليله جريت عليه: انت بتعمل ايه 
قاسم: هروح
ليله بصد.مه: تروح؟ تروح فين وانت لسه تعبان كدا 
قاسم ببرو.د:مبحبش قعدت المستشفي وانا كويس مفياش حاجه 
ليله: بس ي قاسم مينفعش تط... 
قاطعها قاسم بغ.ضب: ملكيش دعوه انتي انا اعمل الي انا عيزه 
ليله بحز.ن: انا خا.يفه عليك 
قاسم ببرو.د: لا متخا.فيش 
ليله بصتله بحز.ن: تمام الي يريحك.. بعد اذنك
قاسم شافها وهي هتطلع من الاوضه: نادي سماح 
ليله من غير ما تبصله: تمام 
وخرجت من الاوضه وهي زعلا.نه من اسلوبه الي فجاه اتغير معاها 
قاسم اتنهد وبيحاول يهدي نفسه من ساعة ما شاف الممرض بيتكلم مع ليله ونظرات الاعجاب الي شافها في عيونه.. لبس التيشرت بتاعه بسرعه خلاه يتا.لم 
بس فجاه الباب خبط كان فكراها سماح بس فضل باصص للي دخل الاوضه ومكنش سماح 
هيثم كان باصص لسماح ببتسامه وهي نايمه.. كان شكلها هادي جدا عكس جنانها وهي صاحيه 
بس فجاه الباب خبط خلاه يغمض عينه بسرعه وهو شايفها بدات تفوق وكملت بنوم : اي ي داداه ادخلي 
هيثم كتم ضحكته وخبط الباب مره تانيه 
سماح فتحت عيونها بنعاس واخيرا افتكرت انها في المستشفى بصت لهيثم لقتو نايم... قامت بسرعه وفتحت الباب وكانت ليله بوشها الحز.ن 
ليله: كلمي قاسم بيه 
سماح بستغراب: مالك ي ليله زعلانه كدا ليه 
ليله حركة راسها بالرفض مع ابتسامه بسيطه: ولا حاجه 
سماح ابتسمت: طب انتي كويسه النهارده
ليله حضنتها بحب: ايوه شكرا انك وقفه جنبي 
سماح بصت ليها بحنان: انا ديما جنبك ي بت 
ليله: طب يلا روحي لقاسم بيه عشان ميضا.يقش 
سماح حركة راسها بالايجاب ومشيت وليله دخلت الاوضه لهيثم لقتو مفتح نص عين ابتسمت: باين انك صاحي علي فكره
هيثم فتح عينه: هو انا مقفوش اوي كدا 
ليله: تخيل .. عامل ايه النهارده 
هيثم اتنهد: زهق.ت من الربطه دي عايز اتحرك بقا 
ليله طبطبت عليه بحنان: هانت 
هيثم: وانتي كويسه 
ليله حركة راسها بالايجاب وقعدت علي الكرسي الي جنب سريره وفضلو يتكلمو 

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

 

تعليقات