القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الحادي عشر 11

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الحادي عشر 11


رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الحادي عشر 11اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الحادي عشر 11 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الحادي عشر 11

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الحادي عشر 11


رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الحادي عشر 11

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل الحادي عشر 11

سماح كانت واقفه قدام باب اوضة ليله: ليله حبيبتي افتحيلي الباب مش احنا صحاب مش هتحكيلي مالك طب 
مفيش رد 
سماح: متقلقنيش عليكي وافتحي الباب بقا 
مفيش رد 
سماح بحز.ن: عشان خاطري افتحي ي لي لي 
وفجاه الباب اتفتح وخرجت منه ليله بهيئه وج.عت قلب سماح 
كانت حرفيا منهاره ووشها احمر اوي وبتحاول تقف بس رجليها بتترعش وترمت في حضن سماح: اااااااههههههه 
سماح حضنتها اكتر ودمو.عها نزلت بو.جع: حبيبتي اهدي ي ليله مالك طب (وطبطبت علي ضعرها بحنان وهي بتحضنها اكتر)
ليله مقدرتش تفضل واقفه وقعدت علي الارض قدام الاوضه وهي لسه حضنه سماح ومنهاره: باااباا حبيبي ي سماح معتز هو الي ق.تله خلاه يسبني كل دا بسببي حسه ان قلبي هيقف ااااااههههههه يارب 
سماح دمو.عها نزلت اكتر عليها 
جت داده فاطمه مخضو.ضه ومعاها باقي الخدم الي جريو اول ما سمعو حد بيصر.خ : بسم الله الرحمن الرحيم مالك ي ليله ي حبيبتي بتصرخي كدا ليه 
ليله بصوت عالي رجع البيت: انا عايزه بابا هو كان كل حياتي من بعد ما سبني وانا مش عارفه اعيش خلي يرجع 
داده فاطمه قربت منها ونزلت لمستواها وهي بطبطب علي ضهرها بحنان : استهدي بالله ي حبيبتي واستغفري رينا متقوليش كدا 
ليله خرجت من حضن سماح وبصت لداده فاطمه بعيونها الحمرا من كتر العياط: بس كل دا بسببي انا السبب انا بكر.ه نفسي لي مفضلتش ساكته لي حكتله علي كل حاجه مع انه حذرني متكلمش بس انا غ.بيه مبفهمتش
سماح بدمو.ع: كل دا حصل عشان ربنا عايز كدا مفيش حاجه بسببك ي ليله عشان خاطري اهدي
ليله انهارت اكتر: هو كان بيحبني وبيخا.ف عليا وبيعملي كل الي انا عيزاه وانا كنت السبب في مو.ته 
داده فاطمه دمو.عها غلبتها ونزلت وهي قلبها بيتقطع علي ليله: ي حبيبتي باباكي بقا في مكان احسن ادعيله بالرحمه 
ليله بصت لسقف القصر وبصوت عالي اكتر: سامحني ي بابا انا اسفه حقك عليا ي حبيبي الله يرحمك ي اغلي حاجه عندي 
سماح شدتها لحضنها تاني وليله انهارت اكتر واكتر مكنتش قادره توقف عياط.. والخدم وقفين متابعين الموقف بعيون مليانه دمو.ع
قاسم كان متابع كل الي بيحصل وهو واقف اعلي السلالم حاسس انه عايز ينزل يخدها في حضنه يحاول يهديها ويطمنها بس فجاه قاطع تفكيره صوت سماح بتصر.خ باسمها خلاه يجري علي السلالم في اتجاهم 
سماح بدمو.ع : ليله مالك..ليله فتحي عينك عشان خاطري 
لقت الي شد ليله من ايديها وشالها وخرج بيها علي برا من غير ولا كلمه وطبعا كان قاسم وسماح قامت جريت وراه 
داده فاطمه بدمو.ع: استرها عليها يارب وريح قلبها الطيب دا
في نفس الوقت خرج قاسم وهو بيجري في اتجاه عربيته ونيم ليله علي الكنبه الي ورا بحنان وقفل الباب ولسه هيركب 
سماح بدمو.ع وتوسل: بالله عليك خليني اروح معاها انا همو.ت من الخو.ف عليها ومش هقدر اقعد هنا بالله عليك ي قاسم بيه ما تقول لا 
قاسم بسرعه : اركبي ي سماح 
سماح ركبت بسرعه جنب ليله ورفعت دماغها علي رجليها: هتبقي كويسه ي حبيبتي انا عارفه انك استحملتي كتير وقدرتي تعدي كل دا ومتاكده انك هتقدري علي الو.جع دا كمان ي ليله 
قاسم كان ركب وسمع كلام سماح.. بص لليله بحزن في مرايه العربيه وساق بسرعه 
سماح بصتله بعيون مش شا.يفه من الدمو.ع: هتبقي كويسه صح
قاسم بصلها في المرايه بحز.ن: ان شاء الله 
سماح رجعت تاني تبص لليله وهي بتمشي ايديها علي شعرها بحنان ومثبته عيونها عليها
عدت فتره وكان قاسم سايق بسرعه عاليه لغايت ما وصل قدام المستشفي (الي فيها هيثم) 
ونزل بسرعه شال ليله ودخل المستشفى وسماح وراه وهي بتز.عق : دكتور بسرعه 
________
: انا كويس ي ليله 
ليله كانت قعده علي الارض وحطه ايديها علي وشها وبتبكي بصوت مش مسموع واول ما سمعت الصوت رفعت وشها ليه: بابا 
والد ليله نزلت لمستواها: عيون بابا 
ليله اتكلمت بلهفع وصوت مخنو.ق من الدمو.ع : انت وحشتني اوي ي بابا انا السبب في كل الي حصلك
والد ليله بحنان وهي بيطبطب عليها: هوووش ليلو حبيبتي عمرها ما تكون السبب في و.جعي دي علطول السبب في فرحتي 
ليله بدمو.ع: لا ي بابا انت الي كنت بتفرحني ديما وانا كنت السبب في مو.تك وبعدك عني عشان قولتلك علي معتز.. حقك عليا سامحني ارجوك انا عمري ما تخيلت ان معتز يعمل معاك كدا انا اسفه ي بابا 
والد ليله ببتسامه: وهو في حد يزعل من القمر دا.. انتي مش السبب في حاجه ي ليله بس لو فضلتي تقولي انك السبب هزعل منك اوي 
ليله بلهفه: لا لا خلاص متزعلش ي بابا 
والد ليله ببتسامه: خلاص انا طول الوقت حوليكي وشايفك لو سمعتك قولتي كدا تاني هزعل منك اتفقنا 
ليله ابتسمت ابتسامه بسيطه: اتفقنا ي حبيبي 
والد ليله: ايوه كدا خلي الابتسامه دي علطول مرسومه علي وشك انتي ميلقش عليكي غيرها اصلا ي حبيبت بابا.. واشكري قاسم عشان قدر يحميكي من بعدي 
وقرب من ليله بحب طبع ق.بله علي جبينها: خدي بالك من نفسك ي حبيبت بابا ومن هيثم كمان 
__________
فجاه ليله فتحت عيونها وتكلمت بصوت ضغ.يف: بابا 
: انتي كويسه 
ليله بصت لاتجاه الصوت لقت قاسم باصص ليها وباين علي وشه الق.لق حركة راسها بالايجاب: انا فين 
قاسم: في المستشفى 
ليله بصت حوليها بستغراب لقت في محاليل متركبه في ايديها: مستشفي؟ لي اي الي حصل
قاسم اتنهد: مش مهم دلوقتي في اي حاجه بتو.جعك انادي الدكتور طيب ثواني هناديه 
ليله: لا مفيش داعي انا كويسه متقلقش 
قاسم رجع قعد علي الكرسي الي جنب سريرها وهو ساكت 
مرت دقايق في صمت لغايت ما قاطعته ليله: بابا بيشكرك اوي 
قاسم بصلها بستغراب وشك وهي فهمت نظراته 
ليله ابتسمت: متقلقش لسه عقله متجننتش انا حلمت بيه وهو اتكلم معايا قالي انه هيفضل حوليا ومش هيسبني عارف كان وحشني اوي وقالي اشكرك عشان حمتني من معتز 
قاسم بصلها ببتسامه بسيطه: وهفضل احميكي من اي حد يفكر يقربلك ي ليله 
ليله ابتسمت بكسوف: شكرا ليك ي قاسم انا تعبتك اوي 
قاسم همس لنفسه : وانا عمري ما كنت اتخيل اني اساعد بنت اكتر واحد اذا.ني هو واخوه وابنه 
ليله: هو احنا في نفس المستشفى الي فيها هيثم؟ 
قاسم حرك راسه بالايجاب: ايوه وفاق من شويه 
ليله: ممكن ارو.. 
قاطعها قاسم بجديه: لا 
ليله: لا اي انا مكملتش كلامي اصلا 
قاسم اتنهد: عايزه تروحي تشوفي وانتي لازم ترتاحي ودا غير المحاليل الي متعلقه دي فمش هتتحركي من مكانك لغايت ما تبقي كويسه 
ليله: عشان خاطري ي قاسم عايزه اروح اشوفو واطمن عليه 
قاسم: لا ي ليله 
ليله بتر.جي: عشان خاطري
قاسم بصلها بض.يق وخرج من الاوضه وهي بصت لاثره بحز.ن بس فجاه دخل الاوضه تاني وهو معاه كرسي متحرك: دقايق بس وهترجعي ترتاح ي ليله مفهوم 
ليله ابتسمت: مفهوم حاضر 
قاسم شالها وهي بصتله بكسو.ف وبصت في الارض وهو قعدها علي الكرسي ومسك المحلول في ايده والايد التانيه ماسك بيها الكرسي بيز.ق ليله 
ليله: الدكتور قال ايه عليه 
قاسم وهو باصص قدامه: بقا كويس نسبياً بس مش هيخرج من المستشفى غير بعد ما يتعافي تماماً
ليله: الحمدلله (وافتكرت كلمت باباها وهو بيقولها تاخد بالها من نفسها ومن هيثم ابتسمت وهي قدام الاوضه بتاعته) 
قاسم: دقايق بس ي ليله 
ليله: حاضر 
ودخلو الاوضه كان هيثم باصص لسقف بسبب طوق الرقبه الي متعلق في رقبته ورجليه متعلقه ومتجبسه وايده كمان ليله اول ما شافت شكله صعب عليها بس ابتسمت: حمدلله علي سلامتك ي هيثم 
هيثم ابتسم: ليله 
ليله: اي يبني دا دا انت مفكش حته سليمه 
هيثم ضحك: الدكتور قالي انهم لمو عضمي بالعافيه هو دا صح 
ليله ضحكت: ايوه دا انت مشوفتش شكلك وانت واقع علي الارض وسايح في د.مك بس عادي الصوره معايا لما تفوق كدا وتبقا كويس هوريهالك او نبروزها ونعلقها في الصاله 
هيثم ضحك اكتر وبقا بيتأ.لم: اااه ياني الحمدلله
قاسم كان بيتابعهم في صمت: هطلع استناكي برا 
وفعلا طلع 
هيثم بحز.ن: هو فعلا معتز السبب في مو.ت عمي 
ليله: عرفت ازاي 
هيثم اتنهد: كنت حاسس بكل حاجه حصلت ي ليله بس مكنتش قادر اقوم ولا اتكلم كنت حاسس اني في كابوس بس لما فوقت وملقتش معتز حوليا اتاكدت ان دي الحقيقه 
ليله حركة راسها بالايجاب بحز.ن 
هيثم د.معه منه نزلت: يعني فعلا معتز مكنش همه حياتي وكان عايز يخرجني من المستشفى بكل بساطه وكمان ق.تل عمي
ليله مسحت دمتتها الي نزلت وحبت تغير الكلام : متفكرش في حاجه دلوقتي وفكر تبقا كويس بدل ما انت متكفن بالجبس كدا 
هيثم ابتسم بحز.ن: انا اسف ي ليله سامحيني لو قسيت عليكي في يوم وسمعت كلام معتز 
ليله: مسمحاك ي هيثم عايزه قلم بقا 
هيثم بستغراب: ليه؟؟ 
ليله: عشان ارسم علي الجبس فاكر وانا صغيره ووقعت وايدي اتجبست وانت فضلت ترسم علي الجبس بتاعتي وانا مكنتش بقولك حاجه يبقا تردي الجميله دي بقا
هيثم ضحك: حاضر بس هو انا هفضل بالوضع دا كتير
ليله بحنان: ان شاء الله تخ.ف بسرعه وتخرج 
وقاطع كلامهم صوت حد دخل الاوضه بدون حتي استأذان: بقا انا عماله ادور عليكي وانتي قعدالي هنا 
ليله بسعاده: سماح انتي هنا
سماح: طبعا انتي فكراني هسيبك لوحدك ولا ايه 
ليله ابتسمت: شكرا ي سماح ربنا يخليكي ليا 
سماح بحنان: ويخليكي ليا ي حبيبتي بقيتي كويسه دلوقتي 
هيثم بستغراب وهو مكنش شايف ليله اوي عشان مبيقدرش يحرك دماغه: مين الي دخلت زي القاضي المستعجل دي 
سماح بصت لاتجاه هيثم بستغراب: مين الجبس الي بيتكلم دا 
ليله ببتسامه: دا هيثم ابن عمي 
سماح: اخو المجر.م يعني اكيد مجر.م زيه اي الي جابك هنا مش خا.يفه يخطفك زي اخوه مع اني اشك في وضعه دا بس ولو برضو
هيثم بسخر.يه: اه هقولها تعالي زقي السرير وتعالي معايا عشان اخطفك
سماح بسخريه: خليك في جبسك ي اخ... يلا ي ليله 
هيثم: مين دي ي ليله المحاميه بتاعتك ولا ايه
ليله: دي سماح صحبتي ي هيثم 
هيثم بسخريه: طب معلش اتروضيها برا عشان مزعجه اوي
سماح بغ.يظ: مين دي الي مزعجه ياض متخلنيش اجي اكسر الحته الي فضله في جسمك دا 
هيثم: ميغركيش الوضع الي انا فيه دلوقتي هقوملك 
سماح ضحكت: يشيخ اتنيل روح لململ اعضاءك الاول
هيثم اتغا.ظ ولسه هيرد دخل قاسم: يلا ي ليله 
ليله كان باين عليها التعب البسيط حركة راسها بالايجاب 
سماح بصتله بجديه: قاسم بيه حضرتك الي جبتها للكائن دا 
هيثم بستغراب: بيه؟؟؟ دلوقتي احترمتي نفسك 
سماح بصتله: انا محترمه غصب عنك ي استاذ بلسم انت 
ليله صححت الاسم: اسمو هيثم 
سماح كانت نسيت اسمه وردت بلا مبالاه : هو دا 
قاسم زق الكرسي المتحرك بتاع ليله وخرج برا الاوضه وسماح بصت لهيثم بغ.يظ خرجت وراهم 
هيثم افتكر اخو معتز اتكلم بحز.ن: لي كدا ي معتز عمري ما تخيلت انك بالقسو.ه والانا.نيه دي وخلتني اقسي معاك علي ليله.. خلتني احبسها في شقه حتي النور مكنتش بتشوفه واعاملها و.حش وحتي كنت مستعد اغص.ب عليها معاك عشان تتجوزك.. وهي نسيت كل دا وجت تطمن عليا وكمان سامحتني طول عمرك قلبك طيب ي ليله 
قاسم وصل ليله للاوضه بتاعتها وهي حاولت تقوم مقدرتش حست بدوخه خلتها تقعد تاني 
قاسم شالها ونايمها بحنان علي السرير: قولتلك هتتع.بي ي ليله 
ليله بصتله بكسوف وهو قريب منها اوي: كنت عايزه اطمن عليه
قاسم فضل مقرب منها وباصص في عيونها: انتي كويسه 
ليله حرك راسه بالايجاب وهي لسه بصاله عدت ثواني وهما بصين لبعض لغايت ما دخلت سماح الاوضه بدون استأذان 
ليله بعدت بسرعه وقاسم بعد ببرو.د وهو باصص لسماح: في بابا يتخبط عليه 
سماح بإحراج: احممم اسفه 
قاسم سمع رنت تليفونه وكان رقم الظابط الي مسك معتز والاتنين الي معاه رد عليه واول ما قفل بص لسماح وتكلم بجدبه: خليكي مع ليله واوعي تسبيها ولو حصل حاجه رني عليا 
ليله بق.لق: قاسم بيه كله تمام صح
قاسم بصلها ووووووووووو.... 

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

تعليقات