القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل العاشر 10

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل العاشر 10


رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل العاشر 10اصبحت متوفرة الان،تم نشر رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل العاشر 10 لأول مرة على موقعنا وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحققت استجابة كبيرة من قبل القراء على الموقع. و في هذا السياق، سنقدم لكم رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل العاشر 10

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل العاشر 10


رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل العاشر 10

رواية هربت لتسكن قلبي قاسم وليلة الفصل العاشر 10

 معتز بخ.بث لقاسم: كويس انك جبت مراتي لوحدك كدا كدا انا كنت جاي النهارده اخدها 
ليله بز.هق وبصتله: قولتلك انا مش مراتك 
معتز: ازاي بقا اومال قسيمه الجواز دي بتعمل معايا ايه 
ليله بصد.مه: اييييييييييه 
وشدت منه الورقه وفضلت بصه فيها بصد.مه وكانت صدمتها الاكبر وهي شايفه امضتها في الورق وبصمتها كمان بصت لقاسم بد.موع: انا معرفش حاجه عن الورقه دي ي قاسم ازاي انا مضيت عليه وامتي 
قاسم فضل باصص لمعتز ببرو.د: انا مش غ.بي عشان اصدق حاجه زي دي يلا ي ليله 
ومسك ايدها ولف عشان يمشي معتز مسك ايدها التانيه: ميهمنيش تصدق ولا لا ليله مراتي سبها واتفضل امشي 
قاسم ببرو.د: مستحيل اسبها معاك ابعد ايدك عنها 
ليله كانت في النص بنهم ودمو.عها نازله: سبني بقا ي معتز وبعد عني انا معرفش حاجه عن الورق دا 
قاسم بغ.ضب: لانه مزور 
معتز بخ.بث وهو بيمد ايده بالورق لقاسم: تقدر تتاكد منه بس لغايت ما تتأكد ليله هتفضل معايا هنا
قاسم جز علي سنانه: ابعد ايدك عنها 
معتز شدد علي ايد ليله اكتر خلاها تتأ.لم: انا عارف انك مبتحبش تسمع الكلام مرتين ي قاسم بس يمكن مسمعتوش من اول مره ليله هتفضل معايا لغايت ما تتأكد ان الورق حقيقي وبعدها انت الي هتبعد عننا 
ليله بد.موع: سبني ي قاسم
قاسم بصلها بغ.ضب: انتي بتقولي ايه اسيبك معاه 
ليله بدمو.ع اكتر: لازم تروح وتتاكد من الورق دا انا معرفش ازاي مضيت عليه وانا هفضل هنا لغايت ما ترجع 
معتز بخ.بث اكتر : عين العقل ي بنت عمي 
ليله تجهلت معتز وفضلت بصه لقاسم وعيونها بتقول كل الي جواها وهو فهم انها خا.يفه وبتترجاه ميتأخرش عليها: روح ي قاسم 
قاسم بص لمعتز بغ.ضب وقرب منه وعيونه بطلع ش.ر: لو فكرت تأذ.يها صدقني هتندم اوي وانت عارفني كويس ي معتز (وضر.به بالبو.كس في وشه) 
وبعد عنه وقرب من ليله وتكلم بحنان : هرجعلك تاني مش عايزك تخا.في ي ليله 
ليله ابتسمت واتنهدت: مستنياك 
ومشي قاسم وهو حاسس برجليه مش عايزه تمشي وتبعد عنها.. وتفضل مع معتز كان فعلا قلقا.ن عليها ورن علي شخص 
: 5 دقايق وعايز حرس قدام مستشفي *....  مش عايز تاخير مفهوم 
رد كبير الحرس: اوامرك ي قاسم بيه 
وركب عربيته ومشي باقصي سرعه عنده 
معتز بخ.بث: طلع غ.بي اوي قاسم دا 
ليله كانت لسه بصه لاثر قاسم بحز.ن وخو.ف واول ما سمعت جملة معتز لفت ليه بستغراب وهي شيفاه بيحسس علي الضر.به الي ادهاله قاسم : قصدك ايه 
معتز ضحك بخ.بث: قصدي ان فعلا الورق مزور انا لقيت امضتك علي ورق وزورتها وكنت عارف انه مش هيصدق عشان كدا قولتله يسيبك معايا لغايت ما يتأكد وانا اكسب وقت وخطفك مثلا 
وفي لحظه كان عندها ورش حاجه في وشها خلاتها تغمي عليها وشالها ومشي 
قابله شخص بصله بخ.بث: نفذ الباقي 
(في نفس الوقت حرس كتير تبع قاسم جم قدام المستشفى ينفذو اوامر قاسم) 
معتز وكمل بتحذ.ير : اوعي تطلع من باب المستشفى الرئيسي اكيد حرس قاسم برا هاته من الباب الخلفي 
ومشي معتز وهو شايل ليله الي مش حسه بحاجه وهو مبسوط وعلي وشه علامات النصر: قولتلك هترجعي ليا ي ليله بس متقلقيش ي حبيبتي المره دي مش هتقدري تهر.بي مني ابدا 
في نفس الوقت كان الشخص الي كلمه معتز طالع من الاوضه وبيسحب السرير الي نايم عليه هيثم 
(الي كان حرفيا ملامحه مش باينه.. ر.جليه اليمين مكسوره وايده الشمال ومركب محاليل..ومركب علي رقبته (طوق الرقبه) ومش حاسس باي حاجه حوليه) 
الشخص :يلا بسرعه علي الباب الخلفي للمستشفي 
رد الدكتور بتو.تر: بس هو مينفعش يطلع دلوقتي هو بقا احسن بس لازم ليه الراحه التامه دلوقتي 
الشخص بغ.ضب: انت مش خت الفلوس يبقا تسمع الكلام وانت ساكت انجز يلا 
الدكتور حرك راسه بالايجاب وساعد الشخص في مسك السرير الي نايم عليه هيثم وزقه معاه 
برا قدام المستشفى كبير الحرس كان بيكلم قاسم 
: كله تمام ي قاسم بيه محدش خرج وكلنا واقفين قدام المستشفى لاي حركه 
جالو الرد من قاسم 
: تمام ي قاسم بيه
وقفل معاه وبص للحرس بجديه: يلا ندخل المستشفى 
معتز وصل قدام الباب وفتحه عشان يخرج وقف مصد.وم: قاسم
قاسم بصله بخ.بث: مفاجاه مش كدا 
معتز مكنش فاهم اي الي حصل: انت.. انت 
قاسم ضحك بسخر.يه: اممم عارف انك مصدو.م مش بقولك كل مره بتثبتلي اكتر انك غ.بي اوي بس لدرجه دي انت غ.بي فكرني هصدق حتت ورقه مزوره عشان اسبلك ليله وابعد وبعدها انت تاخدها 
معتز جز علي سنانه وهو باصصله 
قاسم بأسف: متبصليش كدا ي معتز انت الي غ.بي اعملك ايه 
معتز نزل ليله وسندها علي الحيطه في جنب ورفع المسد.س في وش قاسم وابتسم بخ.بث: طب كويس انك جيت بقا عشان اخلص عليك وحقق الي عيزه من زمان 
قاسم ابتسم ابتسامه ظهرت بجانب شفايفه ورفع ايده بستسلام: انا قدامك اهو 
معتز ضحك بخ.بث: طب قول بقا الشهاده 
وصو.ب المسدس عليه وصوت الطلقه الي خرجت من المسد.س ملت المكان بس مكنتش من معتز 
كانت من حرس قاسم الي جيين من ورا معتز وكبير الحرس ضر.ب طلقه جت في رجل معتز 
معتز بصراخ وقعد علي الارض: اااااهههه رجلي 
قاسم بخ.بث: اي غيرت رايك مش هتخلص عليا دلوقتي 
معتز بصله بغ.يظ: مش هسيبك ي قاسم مش هسيبك 
قاسم رفع كتفه بلا مبالاه وقرب من ليله نزل لمستواها وتكلم بحنان: ليله 
معتز رفع المسد.س تاني علي قاسم: ابعد عنها 
وفجاه حرس قاسم اتلمو حوليه وخدو منه المسد.س في نفس الوقت جه الدكتور والشخص الي كانو سحبين سرير هيثم وشافو الي بيحصل 
الشخص بتو.تر: هو فيه ايه؟ 
الدكتور اتر.عب او ما شاف المسد.سات ومعتز واقع علي الارض ورجليه بتنذ.ف سابه وجري: انا مليش دعوه بدا كله مليش دعوه 
وجري الدكتور والشخص لسه هيمشي حد من حرس قاسم شافو وجري عليه جابو ورماه جنب معتز 
الشخص: انا معملتش حاجه 
قاسم بصله ببرو.د ورجع بص ليله وهو بيخبطها علي وشها بخفه وحنان: ليله قومي 
كبير الحرس قرب منه وهو معاه ازازه ميه واداها لقاسم وقاسم بقا يرش ميه علي وش ليله عشان تفوق لغايت ما حركة عيونها واول ما فتحت شافت قاسم ابتسمت: انت منقذي في اي وقت ي قاسم 
قاسم ابتسم: في اي وقت تحتاجيني انا موجود.. انتي كويسه
ليله حركة راسها بالايجاب وبدات تبص لكل الي حوليها بستغراب: بس هو اي الي بيحصل واحنا فين 
قاسم قام وقف وساعدها تقف وشافت معتز مرمي علي الارض بصت لقاسم تاني وفهمت ان قاسم كان فاهم معتز: انت عرفت انه هياخدني ازاي 
قاسم ضحك وبص لمعتز: يمكن عشان ابن عمك غ.بي شويه 
معتز جز علي سنانه: مش هسيبك 
قاسم يخ.بث: اه نستني عندي ليك مفاجاه كمان 
معتز استغرب وفجاه قرب منهم شخص: ايوه هو دا الي امرني اعمل الحادثه دي 
معتز اول ما شاف الشخص اتو.تر 
ليله بستغراب: حادثه؟! حادثه ايه دي 
الشخص بلع ريقه وهو باصص لقاسم بر.عب عكس معتز الي باصص ليه ببرو.د: معتز بيه امرني اني اعمل حادثه عشان امو.ت عمه مقابل 50الف جنيه وهددني بعيالي لو منفذ.تش الي قاله هيأذ.يهم وقال ان اهم حاجه الحادثه تكون طبيعيه 
نزل الكلام زي الصاعقه علي ودن ليله وتكلمت بصوت مش قادر يطلع منها: ع..ععمه م..مين؟ ققصدك ببابا يعني معتز السبب في مو.ته (وبصت لمعتز) يعني انت الي قت.لت بابا(رجعت شعرها لورا وهي مش مصدقه) انا.. انا مش مصدقه ازاي تعمل كدا 
قاسم كان باصص ليها بحز.ن وحاسس بالو.جع الي جواها.. وليله من كتر صد.متها مكنتش قادره تقف وقربت من معتز نزلت لمستواه وبقت تصر.خ في وشه: لي ها.. لي مو.ت بابا عملك ايه رد عليا.. لي حرمتني منه وكنت السبب في مو.ته انت ايه شطا.ن معندكش قلب ولا رحمه بابا عملك ايه ي معتز انطق 
معتز كان باصص ليها ببرو.د: مكنتش عايز امو.ته دا مهما كان عمي برضو .. بس انتي السبب في مو.ته ي ليله انا عرفتك انه لو عرف حاجه عن اجباري ليكي انك توافقي عليا هأ.ذيه بس انتي مسمعتيش الكلام وروحتي قولتيلو وهو هددني اني لو مبعتش عنك مش هيديني نصيبي في الشركه(وتكلم بكل بساطه) فمو.ته واخد نصيبه ونصيبي وهخدك معاهم 
ليله بقت تضر.ب فيه بكل قوتها: انت مستحيل تكون بني ادم انا بكر.هك بكر.هك ي معتز منك لله 
وقامت ومسحت دمو.عها.. قاسم كان هيقرب يمسكها بس لقاها بتلف لرجل معتز المتصابه وداست عليها بكل قوتها خلت معتز يصرخ 
قاسم اتفاجئ من الي هي عملته بس سابها تعمل الي هي عيزاه يمكن نارها تبرد شويه
معتز بصراخ: ليله رجلي متصا.به ابعدي عني
ليله بدمو.ع وصراخ: مش هبعد (وداست اكتر) مهما اعمل عمرك ما هتحس بو.جعي دلوقتي ولا بو.جع بابا ساعتها انت اكتر بني ادم بكر.هه دا اذا كنت بني ادم اصلا
وقاطعهم صوت عربيات الشرطه بتقرب منهم 
قاسم قرب من ليله: ابعدي ي ليله عشان يخدو
ليله كانت هبطت وترمت في حضن قاسم وبقت تخبي وشها في حضنه: بابا ااااااااهههههههه ي قاسم بابا سبني وكل دا بسببه ي قاسم انا بكر.هه.. انا محتاجه بابا ي قاسم قلبي وجعني اوي عليه مكنش ليا حد غيرو من وقت ما ما.ت وانا متبهدله انا السبب في مو.ته يارتني ما اتكلمت ولا قولت حاجه اااااااااااههههههههههههه ي باااااااابااااااا انا اسفه سامحني حقك عليا ي حبيبي 
قاسم شدد اكتر عليها وبقا يطبطب عليها ويحاول يهديها بس مفيش فيده: انتي مش السبب ي ليله.. انتي عملتي الصح لما قولتيلو(صعبت عليه وقلبه وجعه عليها من كل الي بيحصل معاها شدد علي حضنها اكتر واكتر وهمس بحنان في ودانها) حقك عليا من الدنيا ي ليله 
ليله اتنهدت وبدات تبكي بصمت: انا عايزه امشي من هنا مشيني ي قاسم 
قاسم خرجها من حضنه : حاضر 
ومشيو وسابو معتز وهو بيصرخ والعساكر بتسحبه هو والشخص الي كان بيسحب سرير هيثم والتاني الي خد الفلوس منه للبوكس وخدوهم ومشيو
وقاسم امر حراسه يرجعو هيثم الي كان لسه غايب عن الوعي للاوضه بتاعته واتنين منهم يفضلو واقفين قدام اوضته 
وخد ليله لعربيته ومشيو كانت طول الطريق ساكته وسرحانه ودمو.عها بتنزل في صمت... قاسم اتنهد بحز.ن وافتكر لما عرف بحا.دثه والد ليله استغرب حس ان في حاجخ غلط وتابع كل حاجه حصلت لغايت ما وصل لشخص الي معتز دفعله الفلوس وعرف منه الي حصل 
بعد فتره وصلو قدام القصر ومن غير كلام ليله نزلت ودخلت اوضتها وقفلت الباب 
سماح وراها: ليله ي ليله ي بنتي 
بس ليله تجاهلها وقفلت باب الاوضه بالمفتاح 
سماح بصت وراها لقت قاسم داخل القصر جريت نحيته: هو ابن عمها كويس...حصله حاجه 
قاسم حرك راسه بالرفض ولسه هيمشي 
سماح بحز.ن: طب ليله مالها ارجوك رد عليه 
قاسم بصلها وقدر خو.فها عليها: خليكي جنبها ي سماح هي محتاجكي 
وسابها ومشي وسماح رجعت تاني تخبط علي باب ليله: ليله حبيبتي افتحيلي الباب مش احنا صحاب مش هتحكيلي مالك طب 
مفيش رد 
سماح: متقلقنيش عليكي وافتحي الباب بقا 
مفيش رد 
سماح بحز.ن: عشان خاطري افتحي ي لي لي 
وفجاه حصلت حاجه خلت سماح وقفه مصدو.مه ووووووووو

عاوزينكو تنورنا علي جروبات الواتس والتليجرام بتوعنا علشان هنبدا ننزل هناك روايات كتييييييييييير جدااااا كاملة ومن غير لينكات كمان

علشان تدخلو واتساب دوسو هنا

علشان تدخلو تليجرام دوسو هنا

تعليقات